Saturday, April 30, 2011

Heidelberg Publishes Preliminary Figures for Financial Year 2010/2011


HEIDELBERG, Germany - Saturday, April 30th 2011 [ME NewsWire]

* Figures confirm own forecasts – free cash flow above expectations
* Incoming orders up around 16 percent to EUR 2.757 billion
* Sales up around 14 percent to EUR 2.629 billion
* Operating result excluding special items for the first time after two years positive with EUR 4 million
* Net result expected to be at around EUR -130 million
* Free cash flow well into the black at approximately EUR 75 million

(BUSINESS WIRE)-- Incoming orders and sales by Heidelberger Druckmaschinen AG (FWB: HDD) in financial year 2010/2011 (April 1, 2010 to March 31, 2011) were up on the previous year. The operating result improved considerably after two deficit years, moving back into the black. Heidelberg has therefore met its own forecasts.

At a total of EUR 2.757 billion, preliminary incoming orders were up around 16 percent on the previous year's figure of EUR 2.371 billion. Exchange rate effects accounted for around EUR 140 million of this. Preliminary sales by the Heidelberg Group increased by around 14 percent to EUR 2.629 billion (previous year: EUR 2.306 billion). This includes around EUR 135 million from exchange rate effects. The operating result improved significantly due to higher profit contributions and the savings made in the financial year. The preliminary result of operating activities excluding special items rose to EUR 4 million at the end of the financial year (previous year: EUR -130 million). Positive special items totaled EUR 2 million in financial year 2010/2011 as a whole. As expected, the huge increase in financing costs and non-recurring expenditure linked to the comprehensive capital restructuring undertaken by Heidelberg in the financial year had a significant negative impact on the financial result. The net result is therefore expected to be at around EUR -130 million in financial year 2010/2011. At approximately EUR 75 million, preliminary free cash flow improved considerably over the reporting year as a whole (previous year: EUR -62 million) basically thanks to a reduction in the annual loss and net working capital and thus exceeded the company's own expectations.

"The Heidelberg Group resumed its path to growth in financial year 2010/2011. We improved incoming orders and sales and, after two deficit years, our operating result is back in the black. Thanks to the strategic partnership with Ricoh, the leading position that Heidelberg occupies in the offset printing market will be complemented in future by innovative digital printing products. These operational and strategic successes show that Heidelberg is on the right track to achieving long-term success," said Heidelberg CEO Bernhard Schreier.

"Through comprehensive cost-cutting measures, we have lowered our operating break-even threshold as planned, and thus improved our earnings significantly," said CFO Dirk Kaliebe. ”With the considerably reduced level of debt, the successful capital increase and the bond placement we have safeguarded our long-term financing, and have succeeded in leading Heidelberg out of the crisis.”

At EUR 637 million, preliminary incoming orders in the fourth quarter were down on the previous year's figure (EUR 678 million). This figure includes exchange rate effects amounting to EUR 12 million. Preliminary sales increased to EUR 746 million (previous year: EUR 715 million), with exchange rate effects accounting for EUR 19 million of this. The preliminary result of operating activities excluding special items for the quarter under review improved to EUR 30 million on the back of EUR 11 million in the same quarter of the previous year. In the fourth quarter alone, negative special items amounted to EUR 24 million, mainly due to provisions for office space reductions, concentration of Heidelberg sites and for ongoing optimizations. The preliminary free cash flow amounted to EUR -16 million in the fourth quarter due to outflows associated with the restructuring measures (previous year: EUR -47 million).

As of March 31, 2011, the Heidelberg Group had a workforce of 15,828 worldwide (previous year: 16,496).

Additional information on the company is available on www.heidelberg.com.

Other dates:

Publication of the final figures for financial year 2010/2011 is scheduled for June 16, 2011.

Important note:

This publication contains forward-looking statements which are based on assumptions and estimates of the management of Heidelberger Druckmaschinen Aktiengesellschaft. Even though the management believes these assumptions and estimates to be correct the actual future development and the actual future events can substantially deviate from these assumptions and estimates due to a variety of factors. For instance, these factors can include a change of the economic framework, the exchange rate or the interest rates as well as changes within the graphic arts industry. Heidelberger Druckmaschinen Aktiengesellschaft assumes no warranty or liability that the future development and the actual results achieved in the future will match the assumptions and estimates expressed in this press release.
Contacts

Heidelberger Druckmaschinen AG

Corporate Public Relations

Matthias Hartung

Tel.: +49 6221 92 5077

Fax: +49 6221 92 5069

E-Mail: matthias.hartung@heidelberg.com

www.heidelberg.com

Frost and Sullivan Recognizes Smartmatic’s Customer Value Enhancement in the Identity Management Market


BOCA RATON, Fla. - Saturday, April 30th 2011 [ME NewsWire]

(BUSINESS WIRE)--Frost & Sullivan has distinguished Smartmatic with the 2011 North American Frost & Sullivan Award for Customer Value Enhancement based on its recent analysis of the identity management systems biometrics market.

“The expertise and ability to develop a valuable, vastly accepted technology for the industry thus makes Smartmatic the worthy recipient of the 2011 Frost & Sullivan Customer Value Enhancement of the Year Award,” said Frost & Sullivan research analyst Neelima Sagar. “Enhanced security, flexibility, and time-and mission-criticality are some of the major benefits that Smartmatic provides to its end users across all verticals. The company’s underlying objective has been to offer scalable solutions for superior client value,” added Sagar.

Smartmatic’s platform, the PARmobile, collects biometric and biographic data by using a modular design and open standards-based architecture, which helps end users achieve a significantly higher degree of accuracy and reliability.

“We are truly honored and delighted to receive this prestigious award. In our constant mission of creating and developing technologies that will improve efficiency and transparency, we’ve conceived our PARmobile as the toughest and most modern portable device available for collecting biometric and biographic data and covering all programs related to identity management, delivering the best value and effectiveness possible,” said Antonio Mugica, CEO of Smartmatic.

Some of Smartmatic’s significant projects in identity management include working along with Bolivian National Electoral Court for its Biometric Electoral Register; supplying new technologies to Mexico's Secretariat of Governance for their national registry; and also Smartmatic was selected by the United Nations Development Programme (UNDP) and the Electoral Commission of Zambia for provision of enrollment terminals and software for Digital Mobile Voter Registration.

“The key factor of our success in providing superior customer value has been the combination of our agility in regard to quality, accuracy and responsiveness, with our centralized approach to logistics as well as our comprehensive insight from each of the projects we’ve been involved in, which has helped us exceed our clients’ expectations,” commented Mugica.

Frost & Sullivan Best Practices Awards recognizes companies in a variety of regional and global markets for demonstrating outstanding achievement and superior performance in areas such as leadership, technological innovation, customer service and strategic product development.

***About Smartmatic

Smartmatic is a multinational company that designs and deploys technological solutions aimed at helping governments to fulfill, in the most efficient way, their commitments toward their citizens. With a wide and proven experience in the United States, Asia, Africa, Latin America and the Caribbean, Smartmatic is an important cutting-edge technology supplier for Governments. Smartmatic has more than 300 employees worldwide, with offices in the United States, Barbados, United Kingdom, Brazil, Panama, Venezuela, Philippines and Taiwan. For more information, please visit www.smartmatic.com.

Photos/Multimedia Gallery Available: http://www.businesswire.com/cgi-bin/mmg.cgi?eid=6700620〈=en

Contacts

Smartmatic

Mrs. Samira Saba, +1-561-862-0747

Marketing and Communications Director

Communications@smartmatic.com

"ديجي" تقوم بتعيين شركة "زيد تي إي" لنشر شبكة "إل تي إي" الجاهزة


شاه علم، ماليزيا وكوالالمبور، ماليزيا - يوم الخَمِيس 28 إبريل 2011 [ME NewsWire]

شبكة جديدة كلياً تمكن وبصورة فورية من زيادة قدرة وجودة الخدمات

(بزنيس واير): أعلنت شركة "ديجي تيليكوميونيكيشنز" اليوم عن قيامها بتعيين شركة "زيد تي إي كوربوريشن" من أجل بناء شبكة جوال ستزود شركة "ديجي" بالأجيال الثانية والثالثة والرابعة للشبكات اعتباراً من الربع الثالث من العام الجاري.

وستكون هذه الشبكة الجديدة كلياً قادرة وفوراً على تقديم سرعة تحميل قصوى تبلغ 42 ميجا بايت في الثانية عبر استخدام نظام "إتش إس بي إيه +"، وبذلك ستكون أسرع بأربع مرات من سرعة التحميل في ذلك الوقت عندما ظهر إلى الوجود طيف شبكات الجيل الرابع ذي التطور طويل الأجل "4 جي/إل تي إي". وسيساعد هذا الأمر على تعزيز جودة الشبكات وكفاءتها، وعلى تحسين تجربة الزبائن، وفي دعم الموقع التنافسي لشركة "ديجي".

وتم الإعلان رسمياً عن هذه الشراكة اليوم خلال حفل توقيع حضره معالي السيد نجيب بن تون حاجي عبد الرزاق، رئيس وزراء ماليزيا، ومعالي السيد وين جياباو، رئيس وزراء الصين.

وفي معرض تعليقه على هذه الشراكة قال هينريك كلاوزين، المدير التنفيذي لشركة "ديجي": "ستسمح هذه الشبكة الجاهزة والجديدة كلياً لجيل ’إل تي إي‘ بأن يتمتع زبائننا بسرعة غير مسبوقة في شبكات الجوال، إضافة إلى زيادة قدرة وتحسين جودة الخدمات. ويعتبر هذا الأمر جزءاً من التزام ’ديجي‘ بتعزيز تجارب التواصل بين الزبائن وتمكينهم من الحصول على تطبيقات أكثر غنى على أرضية شبكة الجوال".

وستقوم "ديجي" بموجب هذه الشراكة بتحديث شبكتها عالمية الانتشار باستخدام أرضية شبكة "زيد تي إي" للاتصال اللاسلكي "آر إيه إن" والقادرة على تقديم خدمات الجيل الثاني والجيل الثالث والجيل الرابع/"إل تي إي" عبر موقع محطة قاعدة واحدة. وبالإضافة إلى ذلك فإن الشركة ستقوم بتحديث شبكتها الرئيسية وشبكة البث وأجزاء أرضيتها لخدمات القيمة المضافة. وسيشمل هذا الإجراء أكثر من خمسة آلاف موقع موجود حالياً خلال العامين المقبلين، مع إضافة الجديد منها لتحقيق قدرة أكبر وتغطية أوسع.

وستقدم "زيد تي إيه" بموجب هذا الاتفاق خدمات ستتم إدارتها بهدف الحفاظ على الشبكة الموحدة. وستشتمل الشبكة الجديدة على هندسة مبسطة وعلى تقارب في منصات الخدمة التي ستسفر عن تحسين الكفاءة التشغيلية وأوقات تقديم الخدمة.

وقال بانج زينج، رئيس منطقة آسيا والمحيط الهادئ، "زيد تي إي كوربوريشن"، تعليقاً على الاتفاق الجديد: "نحن مسرورون لشراكتنا مع شركة ’ديجي‘ في تطوير الجيل التالي من خدمات الإنترنت اللاسلكية في ماليزيا. ومع ماركة ’ديجي‘ ذائعة الصيت وخدماتها رفيعة المستوى سيتمكن الزبائن الماليزيون من اختبار أفضل خدمات الإنترنت وخدمات البيانات. وستواصل ’زيد تي إي‘ دعم شركة ’ديجي‘ بالابتكارات التقنية بهدف تزويد المستخدمين المحليين بأسرع الشبكات الممكنة".

وأوضح كلاوزين بأن الخطوات التي تم اتخاذها لتحديث شبكة "ديجي" سوف تساعد في وصول هذه الشركة إلى أهدافها في التقليل من الآثار الكربونية، حيث قال: "سوف نتمكن من خلال استخدام المعدات الحديثة إلى جانب التقنيات المتقدمة من تحقيق استخدام أوفر وأكثر كفاءة للطاقة يساهم في تحقيق وفورات تصل إلى 50 في المائة على امتداد شبكاتها خلال الأعوام الخمسة المقبلة كجزء من التزامنا بمعالجة المشاكل المتعلقة بتغير المناخ".

وأضاف قائلاً: "يعتبر نموذج الشبكة هذه مثالاً آخر على كيفية متابعتنا للمضي قدماً. وما أن يتم استكمالها حتى تصبح حجر الزاوية لجهودنا المشتركة في إنتاج منتجات جديدة وتقديمها في الأسواق، وكذلك في زيادة كفاءتنا التشغيلية".

لمحة عن شركة "ديجي تيليكوميونيكيشنز"

تقدم شركة "ديجي تيليكوميونيكيشنز" خدمات صوتية وإنترنت واتصال لاسلكي بشبكة الإنترنت. وهي ملتزمة في قيادة نمو ماليزيا من خلال بناء بيئة إنترنت جوال واتصال لاسلكي بالإنترنت تمكن من تحقيق التواصل الحقيقي، وتحقيق التنمية الاجتماعية الاقتصادية، والمساعدة في نمو قطاع الأعمال. وتواصل "ديجي" البقاء في موقعها المسيطر على لعبة قطاع الاتصالات في ماليزيا، من خلال امتلاكها لتاريخ حافل من ابتكارات الإنتاج والخدمات، وهي رائدة في قيادة التقدم والممارسات المسؤولة للأعمال. وهي مسجلة في بورصة ماليزيا وجزء من مجموعة "تيلينور جروب" لمقدمي خدمات الاتصالات في العالم. لمزيد من المعلومات عن "ديجي تيليكوميونيكيشنز" الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.digi.com.my

لمحة عن "زد تي إي كوربوريشن"

تعد "زد تي إي" مزوداً عالمياً رائداً لمعدات الاتصال وحلول الشبكات، وتمتلك أوسع وأشمل طيف من المنتجات في العالم، يغطي كافة جوانب الأسواق الخاصة بالاتصالات السلكية واللاسلكية والخدمات والمعدات. وتقدم الشركة المنتجات والخدمات المبتكرة والمتخصصة لأكثر من 500 مشغل في أكثر من 140 دولة حول العالم، لتساعدها في تحقيق الاستمرارية في نمو الإيرادات. وكانت الشركة قد تصدرت القطاع من حيث العائدات خلال عام 2010 مسجلة نمواً بنسبة 21 في المائة ليصل إلى 10.609 مليار دولار أمريكي. وتلتزم "زد تي إي" بتقديم حوالي 10 في المائة من إيراداتها السنوية لأغراض الأبحاث والتطوير، وتضطلع بدور رائد في عدد كبير من الهيئات الدولية التي تطور معايير اتصالات جديدة. ونظرا لكونها تقود مبادرات المسؤولية الاجتماعية، فإن "زد تي إي" هي عضو في الاتفاق العالمي للأمم المتحدة. وتعتبر "زيد تي إي كوربوريشن" الشركة الصينية الوحيدة في قطاع تصنيع معدات الاتصالات، (المدرجة في بورصة هونج كونج تحت الرمز: 0763.HK،وفي بورصة شينزن تحت الرمز: 000063.). لمزيد من المعلومات الرجاء زيارة: www.zte.com.cn

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

"زيد تي إي ماليزيا كوربوريشن إس دس إن بي إتش دي"

زيبين مينج

هاتف: 9023 2161 3 60 +

البريد الإلكتروني: meng.zibin@zte.com.cn

شركة "زد تي إي كوربوريشن"

مارجاريت ما

هاتف: 26775207 755 86+

البريد الإلكتروني: ma.gaili@zte.com.cn

"إيديلمان" للعلاقات العامة

جوي لو

هاتف: +852 2837 4747

البريد الالكتروني: jowie.law@edelman.com

أندرياس فيجارانو

هاتف: +852 2837 4735

البريد الإلكتروني: andres.vejarano@edelman.com

الانتعاش الاقتصادي يقود ريجوس نحو سوق لاتفيا


ريغا، لاتفيا - يوم الخَمِيس 28 إبريل 2011 [ME NewsWire]

(بزنيس واير) – سيسهم افتتاح المركز التجاري لشركة ريجوس في لاتفيا في مساعدة الشركات على الاستفادة من عودة التفاؤل الاقتصادي في الموقع التجاري الهام لمنطقة البلطيق.

ويذكر أن المركز التجاري الجديد في ريغا سيكون الفرع الأول لشركة ريجوس في لاتفيا، حيث تقوم ريجوس، المزود لمساحات العمل عالمياُ بدعم الأعمال التجارية في جميع دول البلطيق، مثل ليتوانيا، وإستونيا، ولاتفيا، كما يمتد نطاقها في 88 دولة عالمياً.

ويشار إلى أن اقتصاد لاتفيا قد تأثر بالأزمة الاقتصادية تماماً مثلما تأثرت دول كثيرة في العالم، إلا أن بصيص الأملقد عاد من جديد في الأشهر الأخيرة، حيث شهد النصف الثاني من عام 2010 أول نمو ربعي حقيقي على مدى سنتين، كما يتوقع أن يشهد الناتج الإجمالي المحلي ارتفاعاً بمعدل نسبته 3% في 2011.

من جانبه ذكر نائب رئيس شركة ريجوس في دول البلطيق، وألمانيا، والدول الاسكندينافية ميشيل بارث في حديث له قائلاً: "تعتبر لاتفيا المكان الأنسب للأعمال التجارية التي تتطلع إلى اكتساب المزيد من فرص النمو، فقد أضافت تكاليف الأجور المنخفضة إلى صادراتها قدرة تنافسية عالية، كما أنها تعتبر محوراً تجاريا ومالياً هاماً، ويشكل موقعها همزة وصل لدول البلطيق والدول الاسكندينافية."

ثم تابع في حديثه قائلاً:" لقد لاحظنا الطلب المتزايد من قبل العملاء الذين يريدون الدخول إلى أماكن العمل المرنةلريجوس في لاتفيا إما لغرض اكتشاف السوق أو توسيعه، وها نحن اليوم نقوم بافتتاح المركز التجاري في ريغا استجابة لهم."

وتسهم عوامل عدة كعضوية لاتفيا في الاتحاد الأوروبي، وروابطها القوية مع دول البلطيق والدول الاسكندينافية، ومجاورتها لروسيا في جعلها موقعاً استراتيجيا في جنوب أوروبا، كما تتاح فيها فرص جيدة للأعمال التجارية في عدة قطاعات، منها النقل والخدمات والأخشاب وتصنيع الأخشاب والزراعة وصناعة الأدوات المعدنية والصناعات الخفيفة الأخرى بالإضافة إلى قطاع الخدمات المتطور.

وأضاف ميشيل بارث قائلاً: "في اقتصاد العولمة، تحتاج الأعمال التجارية إلى أن يتم المضي بها سريعاً، فتتطلب خفة تمكنها من اغتنام فرص جديدة، من خلال خطوات تتمثل في إظهار، واستعادة، وزيادة فعالية التكاليف بدرجة كبيرة، وهي الخطوات التي توفرها شركة ريجوس في لاتفيا وما يقارب 80 دولة حول العالم."

وأردف في حديثه قائلاً: "لقد قمنا في العام الماضي بتوسيع شبكة أعمالنا ، فأقمنا فروعاً لنا في عدة دول منها غانا، وأوغندا، وصربيا، وليتوانيا، كما سنستمر بتوفير المزيد من الأعمال التجارية حول العالم في 2011، مع إتاحة مزيد من الفرص لتوسيع الإيرادات وزيادة الفعالية في الأداء."

نبذة عن شركة ريجوس:

تعتبر ريجوس أكبر الشركات المزودة لحلول مساحات العمل في العالم، بشبكة تبلغ 1100 موقع من 500 مدينة و87 دولة، إذ تتيح للأفراد والشركات اختيار أسلوب ومكان وموعد العمل وفقاً لرغباتهم.

للمزيد من المعلومات، تفضلوا بزيارة: www.regus.com

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني


Contacts

إيفا جليلي

هاتف: +44-1784-898293

بريد إلكتروني: eva.glele@regus.com

مؤسسة "تمنى أمنية"، "ميكأهويش"، تحتفل "بيوم الأمنيات العالمي"، "وورلد ويش داي"، في 29 أبريل


فينيكس - يوم الخَمِيس 28 إبريل 2011 [ME NewsWire]

(بزنيس واير): تحتفل مؤسسة "ميك أه ويش" باليوم العالمي للأمنيات "وورلد ويش داي" للعام الثاني على التوالي في 29 أبريل 2011 بحضور آلاف المشاركين من 41 بلداً تعمل فيها المؤسسة في جميع أنحاء العالم.

وتقوم مؤسسة "ميك أه ويش"بتحقيق رغبات الأطفال الذين يعانون من ظروف صحية تهدد حياتهم بهدف إثراء التجربة الإنسانية بالقوة والأمل والفرح. وكانت الشركة قد حققت أكثر من 250 ألف أمنيةمنذ عام 1980.

وتقوم المؤسسة بتنظيم هذا اليوم للاحتفال بالذكرى السنوية للأمنية التي ألهمت إنشاء ما يعتبر الآن أحد جمعيات الأطفال الخيرية الرائدة في العالم. وتم تحقيق أمنيةالطفل كريس جريشوس،الذي كان يبلغ السابعة من عمره أنذاك، بأن يصبح ضابط شرطة في فينيكس بأريزونا من قبل متطوعين في 29 أبريل 1980.

وللاحتفال بأمنية كريس وعمل المؤسسة،سينضم للاحتفال أتباعوفروع ومؤيدي "ميك أه ويش" من جميع أنحاء العالم من خلال احتفالات لتلبية الأمنيات في مجتمعاتهم المحلية وعلى شبكة الإنترنت على الرابط التالي: worldwishday.org. وتتضمن أبرز أحداث "وورلد وش داي" ما يلي:

· سيظهر نجم كرة السلةوسفير "ميك أه ويش" في فرنسا، توني باركر، على شبكة "سي إن إن" في برنامج"وورلد سبورت"، الذي يبث مباشرة يوم الخميس 28 أبريل في الساعة 6:00 و11:30 صباحاً، و5:30 و11:00 مساءاً بالتوقيت الشرقي على "سي إن إن إنترناشونال"، ليتحدث عن عمله مع المؤسسة ودعمه ل"وورلد ويش داي".

· هولندا: حقق نجم التنس العالمي الأول، رافائيل نادال، أمنية الشاب إينيز من هولندا والبالغ من العمر 18 عاماً، والتي تقضي بمقابلته في 19 أبريل في برشلونة.

· البرازيل: المغنيوكاتب الأغاني لوان سانتانا حقق أربع أمنيات بمقابلته كل من جاليدا التي تبلغ من العمر 18 عاماً، وماريا كارولينا 12 عاماً، وماريانا12 عاماً، وبيدرو هنريكي 7 أعوام.

· الهند: تحقيق 124 أمنيةفي جميع أنحاء البلاد في "وورلد ويش داي".

· اليونان: ستتحقق أمنية جورجالبالغ من العمر تسعة أعوام بالحصول على مُهر في ساحة القديس إلمو في أثينا.

· بلجيكا: سيقوم الطفل توتور البالغ من العمر تسعة أعوام بقرع جرس "يورونكست" في بروكسل لبدء يوم أمنيته بأن يصبح مراسلاًلمحطة تلفزة. وسيقوم أطفال الأمنيات بقرع أجراس البورصات عبر سبعة بلدان في 29 أبريل، بما في ذلك أمستردام وبروكسل ودبلنواسطنبولولشبونةونيويورك وباريس.

· كوريا: تم تحقيق أمنية منجي البالغة من العمر 15 عاماً بأن تكون مطربة من خلال تسجيل ثلاث أغنيات. وسيتم عرض أغانيها التي تشكل نقطة انطلاقتها المهنية مع مطربين مشهورين وعائلتها وأصدقائها ومتطوعين والجهات الراعية يوم 30 أبريل. أما أرباح بيع الأغاني فسيعود ريعها لـ"ميك أه ويش" في كوريا.

· الولايات المتحدة: سيطّلع زوار "تايمز سكوير" في مدينة نيويورك على أنشطة "وورلد ويش داي" بفضل "طومسون رويترز"، التي ستعرض الأمنيات المحققة في جميع أنحاء العالم على لوحتهاالرقمية في "تايمز سكوير".

كما سيقوم السفير فاسيليس كاسكاريلس باستقبال مورين البالغة من العمر 16 عاماً في مبنى السفارة اليونانية في العاصمة واشنطن، في احتفال وداعي. وستحقق مورين رغبتها بزيارة جزيرة سانتوريني اليونانية في يوليو المقبل.

وقال جيم فيلدينج، رئيس مجلس إدارة مؤسسة "ميك أه ويش"، ورئيس محلات "ديزني" في جميع أنحاء العالم: "يمثل تحقيق أمنيات الأطفال من خلال مؤسسة ’ميك إيه ويش‘ نقطة تجمع للناس في جميع أنحاء العالم. فهو يوحد الجميع في قضية مشتركة، لتحقيق الأمل والقوة والفرح للأطفالممن لديهم حالات طبية تهدد حياتهم. ونريد أن تشارك مجتمعاتنا في هذه الاجواء عبر الاحتفال بالأمنيات المحققة في مواقعها الوطنية والمحلية في "وورلد ويش داي". ونحن نشجع الناس على البدء بهذه الرحلة معنا على الموقع الإلكتروني: worldwishday.org

ويشمل المؤيدون المؤسسون لـ"وورلد ويش داي"كلاً من: "هارد روك انترناشونال"، ومؤسسة "رينجو ستار لوتس"، و"ماتيل"، و"سي إن إن انترناشونال"، و"بليزاردإنترتينمنت"، ومحلات "ديزني"، و"نيويورك يورونكست"، و"بروكس بروثرز"، و"طومسون رويترز"، و"ذي أتلانتيك أند أرنولد وورلدوايد".

عبروا عن دعمكم لليوم العالمي الثاني "وورلد ويش داي" بالتبرع في النافورة الافتراضية على الموقع: worldwishday.orgأو شاركوا عبر worldwishday.org/facebookمن خلال التبرع برسائلكم أو من خلال موقع "توتير" تكريماً لـ"وورلد ويش داي".

لمحة عن مؤسسة "ميك أه ويش"

تقوم مؤسسة "ميك أه ويش" الدولية بتحقيق أمنيات الأطفال الذين يعانون من ظروف صحية تهدد حياتهم لتعزيز التجربة الإنسانيةبالقوة والأمل والفرح. وتقوم المؤسسة بخدمة الأطفال خارج الولايات المتحدة،في حين تقوم مؤسسة "ميك أه ويش فاونديشن أوف أميريكا" بخدمة الأطفال داخل الولايات المتحدة. ولقد تم تحقيق أكثر من 250 ألف أمنية عالمياً منذ انطلاقتها في عام 1980. لمزيد من المعلومات الرجاء زيارة الموقع التالي: www.worldwishday.org.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

مؤسسة "ميك أه ويش"

سيوبان كير

هاتف: 0016027923344

مدير اتصالات التسويق

البريد الإلكتروني: skerr@worldwish.org

Thursday, April 28, 2011

مصنع شركة "أوبيرتور تكنولوجيز" في فيتر بفرنسا يحصل على شهادة "إف إس سي"


نانتير، فرنسا - يوم الخَمِيس 28 إبريل 2011 [ME NewsWire]

(بزنيس واير): أعلنت شركة "أوربيرتور تكنولوجيز"، الرائدة في مجال التقنيات الآمنة، بفخر عن حصول مصنعها في فيتر بفرنسا على شهادة مجلس الإشراف على الغابات "إف إس سي"، حيث أصبحت الشركة من خلال هذا الإنجاز مؤهلة لأن تضع شعار مجلس "إف إس سي" على بطاقات الـ "سيم" الورقية المنتجة في مصنع فيتر.

ويعتبر مجلس الإشراف على الغابات "إف إس سي" منظمة غير حكومية وغير ربحية تم تأسيسها في عام 1993 بهدف تعزيز إدارة غابات مناسبة بيئياً ومفيدة اجتماعياً ومجدية اقتصادياً. وهو منتدى رائد يلتقي فيه الإجماع على الإدارة المسؤولة للغابات. ويقدم المجلس كذلك، عبر عملية ديمقراطية، حلولاً للضغوط التي تواجهها الغابات في العالم وفي المجتمعات المعتمدة في معيشتها على الغابات.

ويشتمل أحد أهم البرامج التي تقودها "أوبيرتور تكنولوجيز" على تطوير طرق وممارسات مسؤولة تعالج أكثر المخاوف البيئية السائدة حالياً. وقامت "أوبيرتور تكنولوجيز" في هذا الإطار باتخاذ عدد من الخطوات للمساهمة في التقليل من الآثار البيئية والاجتماعية، من خلال استخدام منتجات قابلة للتجدد من مصادر غابات مدارة على أكمل وجه.

ويجسد هذا الامتياز الذي حصلت عليه "أوبيرتور تكنولوجيز" التزامها في الحفاظ على البيئة عبر حماية غابات العالم. ولقد أصبح هذا الأمر مكوناً رئيسياً من مكونات الاستراتيجية الشاملة لمكافحة والتكيف مع تغير المناخ والتقليل من انبعاثات غاز الكربون. وتشتمل هذه الشهادة وتنص على أن المنتجات المصنوعة من الخشب والتي يتم استخدامها في إنتاج بطاقات الـ "سيم" الورقية، هي مرخصة من غابة المنشأ وعلى كامل نطاق سلسلة الإمداد.

وقال زافير دريلهون، المدير العام، دائرة أنظمة البطاقات، "أوبيرتور تكنولوجيز": "تقوم ’أوبيرتور تكنولوجيز‘، باعتبارها إحدى الشركات الرائدة عالمياً، باتباع نهج يحترم البيئة ويطور ممارسات الأعمال، الأمر الذي يعكس مسعاها في المساعدة على استدامة بقاء كوكبنا. وفي هذا السياق فقد قررنا الحصول على عدد من التراخيص الميدانية بهدف الالتزام والتوافق مع أعلى المعايير الاجتماعية والبيئية".

ومع إصدار هذه الشهادة فقد حقق مجلس الإشراف على الغابات "إف إس سي" الرقم 20 ألف في عدد الشهادات التي قام بمنحها.

وتجدر الإشارة إلى أنه خلال العام 2010 تم إصدار أكثر من 70 مليون بطاقة صديقة للبيئة من قبل "أوبيرتور تكنولوجيز".

الرجاء الاطلاع على مقالة مجلس الإشراف على الغابات "إف إس سي" حول هذه الشهادة على الرابط التالي:

http://www.fsc.org/news.html?&no_cache=1&tx_ttnews[tt_news]=1541&cHash=b134416dde

لمحة عن "أوبيرتور تكنولوجيز"

تعتبر "أوبيرتور تكنولوجيز" شركة رائدة عالمياً في مجال التقنيات الآمنة وتطوير الأنظمة والحلول والخدمات المتعلقة بالبطاقات الذكية مثل بطاقات الدفع وبطاقات "سيم" وبطاقات الدخول وبطاقات "إن إف سي"، بالإضافة إلى الوثائق الشخصية المؤمّنة التقليدية والإلكترونية مثل بطاقات الهوية وجوازت السفر وبطاقات الرعاية الصحية. كما تقوم بإنتاج الأوراق النقدية والشيكات وغيرها من الوثائق الائتمانية والأنظمة الذكية، بهدف ضمان أمن النقود أثناء النقل وفي أجهزة الصراف الآلي. ويعمل لدى "أوبيرتور تكنولوجيز" أكثر من 6800 موظف في 40 دولة وأكثر من 65 موقعاً. وسجلت الشركة في عام 2010 مبيعات تجاوزت 979 مليون يورو.

الموقع الإلكتروني: www.oberthur.com

يمكنكم الاطلاع على معرض الصور والوسائط المتعددة على الرابط: http://www.businesswire.com/cgi-bin/mmg.cgi?eid=6701043&lang=en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

تشارلوت لافون ماتشن

هاتف: 23 71 46 55 1 33 +

البريد الإلكتروني: c.lafont-machin@oberthur.com

إدارة أنظمة البطاقات

ستيفاني كاو

هاتف: 06 58 85 47 1 33 +

البريد الإلكتروني: s.cau@oberthur.com

توقيع اتفاق بين بتر بلايس وشاينا ساوزرن جريد حول نموذج تبديل البطاريات


أوروبا - يوم الخَمِيس 28 إبريل 2011 [ME NewsWire]

( بزنيس واير) – أعلنت اليوم شركة "بيتر بلايس" خلال مراسم توقيع دارت فعالياتها في إسرائيل بحضور مسئولين كبار من جوانزو، بتوقيع اتفاق استراتيجي مع شركة شاينا ساوزرن باور جرد (سي اس جي) وهي ثامن أكبر منشأة في العالم وفقاً لقائمة فورتشون جلوبال 500. وسيساهم الاتفاق الذي يركز على مشاريع مشتركة في مجال السيارات الكهربائية والبنية التحتية في المناطق التي تقدم فيها "سي اس جي" عملياتها، في المزيد من التطور في قطاع السيارات الكهربائية التي تعمل على بطاريات قابلة للتبديل في الصين. ويدعو الاتفاق الشركتان إلى فتح محطة لتبديل البطاريات ومركز تعليم مشترك في جوانزو قبل نهاية العام وفي الوقت نفسه لإضفاء طابع رسمي على هذه الشراكة المشتركة.

وفي معرض تسليط الضوء على دعم جوانزو للتعاون القائم بين "بيتر بلايس" وشركة "سي اس جي"، قام اليوم "وو يمين" النائب الأول لعمدة المدينة بتوقيع اتفاق مع "شاي أجاسي"، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة بتير بلايس يقضي بدعوة حكومة بلدية جوانزو إلى مساعدة بيتر بلايس وسي اس جي في مساعيهما من أجل إنشاء مركز لسلسلة التوريد وشبكة سيارات كهربائية في ثالث أكبر مدن الصين والتي يقع فيها أيضاً مقر شركة سي اس جي. ويدعو اتفاق جوانزو الحكومة البلدية إلى تشجيع مصنعي السيارات الكهربائية المحلية مثل جوانزو أوتوموبيل اندستري جروب من أجل إنتاج سيارات كهربائية ذات بطاريات قابلة للتبديل. كما يدعو المدينة إلى الترويج لاعتماد السيارة الكهربائية في القطاعات التي تملك أساطيل من السيارات بما في ذلك مركبات القطاع العام وأساطيل سيارات شركات القطاع الخاص مثل سيارات الأجرة.

وفي هذا الإطار، قال السيد أجاسي:"تعتبر شاينا ساوزرن جريد شريكاً هاماً لنا في هذا السوق الضخم الذي يتحرك بسرعة نحو تطوير كبير للسيارات الكهربائية ويعتبر تبديل البطارية وسيلة أساسية لتوسيع نطاق المنتجات". وأضاف:"تفتح شراكتنا مع شاينا ساوزرن بالإضافة إلى دعم حكومة جوانزو، الباب أمام فرص جديدة للسيارات الكهربائية التي تعمل على بطاريات قابلة للتبديل والمصنّعة من قبل الشركات الصينية للأسواق المحلية والتصدير."

من جهته، قال زاو جيانجيو، رئيس مجلس إدارة شاينا ساوزرن جريد:"قامت بيتر بلايس بإجراء أبحاث واختبارات موسعة على تكنولوجيا تبديل البطارية الخاصة بها بالإضافة إلى عملية شحن تخضع للمراقبة بشكل يأخذ في عين الاعتبار صفات ومتطلبات الشبكة الكهربائية خاصة وأن قطاع السيارات الكهربائية يشهد نمو متسارعاً في الصين". وأضاف:"نحن نعتقد أن البنية التحتية المترابطة في غاية الأهمية من أجل فتح الباب أمام الاعتماد الواسع وأشير هنا إلى أن التركيز على عملية الشحن وحدها سيكون مرتفع الكلفة و يستغرق الكثير من الوقت. ويمكن أن يصبح النموذج القائم على تبديل البطارية هو الاتجاه السائد في الصين وسيقوم مركز الزوار المشترك الخاص بنا ومشروع عرض تبديل البطارية مع بيتر بلايس بمساعدتنا على الترويج لاعتماد السيارة الكهربائية في الصين من خلال السماح للعملاء المحتملين بتجربة هذا الحل المبتكر".

وفي السياق نفسه، قال السيد "وو يمين" النائب الأول لعمدة مدينة جوانزو:"تمثل السيارات الكهربائية فرصة عظيمة بالنسبة للصين وهي تعتبر ذات أهمية كبرى من أجل تحقيق اقتصاد منخفض الكربون. ونعتزم على دعم هذا القطاع الذي يشهد نموا متسارعاً من خلال تشجيع إنتاج السيارات الكهربائية في المنطقة والترويج لاعتمادها في أساطيل السيارات ". وأضاف:"وفي هذا الإطار يعتبر التعاون بين شاينا ساوزرن جريد وبيتر بلايس خطوة إستراتيجية وستحظى الشركتان بدعمنا الكامل. نحن مسرورون للغاية باستضافة مركز التعليم المشترك الذي يعتبر الأول من نوعه، في وقت لاحق من هذه السنة".

ويدعو اتفاق بيتر بلايس وسي اس جي الشركات إلى إشراك الهيئات الحكومية الصينية ذات الصلة وأصحاب المصلحة الآخرين بالإضافة إلى التأكد من دعم السياسة الحكومية والترويج للمعايير التقنية التي يتطلبها الأمر من أجل تسريع وتيرة قطاع السيارات الكهربائية الصيني الذي يشهد نموا متسارعاً. وستقوم الشركتان وعلى مراحل بتطوير مركز مشترك للتعليم من أجل استضافة البعثات الحكومية والصناعية وتثقيف المستهلكين الصينيين حول منافع التحول إلى السيارات الكهربائية. وسيتضمن المركز معارض تفاعلية ومنشآت خاصة بالاجتماعات وسيارات كهربائية يمكن للزوار تجربة قيادتها بالإضافة إلى محطة مأتمتة لتبديل البطاريات. ومن المتوقع أن تتفتح المنشأة أبوابها قبل نهاية العام الحالي في مركز مدينة جوانزو. وتجدر الإشارة إلى أن بيتر بلايس تقوم بتشغيل مراكز مماثلة بالقرب ومن تل أبيب وكوبنهاجن وتورنتو تستقبل حوالي 100 ألف زائر سنويا.

وتبحث الشركتان في الوقت نفسه الذي تقومان فيه بتطوير علاقتهما في إمكانية القيام بمشروع تجاري مشترك وفقاً لنموذج مشغل شبكات يقوم على البطاريات القابلة للتبديل. كما ستقوم مشاريعهما التجريبية والنشاطات الأخرى المشتركة باستكشاف الفوائد التي يمكن أن تقدمها السيارات الكهربائية التي تعمل على بطاريات قابلة للتبديل والبنية التحتية المترابطة التي تدعمها، إلى الشبكة الكهربائية في المنطقة التي تعمل فيها شركة سي اس جي والتي تغطي خمس مقاطعات أي حوالي مليون كيلومتر مربع و230 مليون شخص في جنوب الصين.

تعتبر شركة سي اس جي التي تحتل المرتبة 156 ضمن قائمة فورتشون جلوبال لأكبر 500 شركة في العالم، جزء من اتحاد قطاع السيارات الكهربائية الذي تشرف عليه لجنة إدارة ومراقبة الأصول أو "ساساك" المملوكة من قبل الحكومة الصينية. هذا وقامت هذه الأخيرة بإنشاء اتحاد لشركات النفط والكهرباء والبطاريات والسيارات المملوكة من قبلها من أجل هدف رئيسي يكمن في إنشاء علامات تجارية ذات قدرة تنافسية عالمية في مجال السيارات الكهربائية. وكانت الحكومة الصينية قد أعلنت أن قطاع السيارات الكهربائية يعتبر واحد من سبعة قطاعات ناشئة وذلك في إطار عزمها جعل الصين أكبر مطور ومصنع للسيارات الكهربائية وقامت أيضا بتوفير دعم قوي على شكل استثمارات وحوافز خاصة وأن البلاد تسعى إلى تجاوز تكنولوجيا المحركات ذات الاحتراق الداخلي والحد من اعتمادها المتزايد على النفط.

وأضاف أجاسي:"وصلنا إلى مرحة متقدمة من المفاوضات مع عدد من صانعي السيارات في الصين لنتعاون معهم في إطار حل شبكتنا المفتوح وسنقوم بالإعلان عن شركائنا بعد اتخاذ القرار النهائي".

وستقوم بيتر بلايس قبل حلول نهاية 2011 بنشر محطات لتبديل البطاريات في بلداناً تنتشر في 4 قارات بما في ذلك الولايات المتحدة وأوروبا وأستراليا وحالياً الصين. وتشكل عملية النشر أسس شبكة متنامية لكي تكون السيارات الكهربائية ذات سعر مقبول ومناسبة ومستدامة بشكل أفضل من السيارات الحالية التي تعمل على محركات ذات احتراق داخلي. ويقوم نموذج بيتر بلايس أيضا بمنح الحكومات في جميع أنحاء العالم حل من أجل تخفيف الاعتماد على النفط وآثاره المؤذية بالنسبة للتغير المناخي العالمي والتلوث المحلي وفي الوقت نفسه زيادة عدد الوظائف المحلية في المجالات الصديقة للبيئة.

معلومات عن بيتر بلايس:

تعتبر شركة بيتر بلايس مزود رائد عالمياً لخدمات السيارات الكهربائية وهي تقوم بتسريع وتيرة الانتقال إلى وسائل النقل المستدامة على المستوى العالمي. ويقوم بيتر بلايس بإنشاء بنية تحتية وشبكة ذكية من أجل تقديم مجموعة من الخدمات إلى السائقين تساعد على زيادة اعتماد السيارات الكهربائية وتحسين أمثلية استخدام الطاقة. وتقوم شبكة بيتر بلايس بمعالجة العوائق التاريخية التي تواجد عملية الاعتماد من خلال توفير نطاق قيادة غير محدود بطريقة مناسبة وممكنة. وتعمل الشركة مع كافة أطراف النظام الإيكولوجي لقطاع النقل بما في ذلك مصنعي السيارات ومزودي البطاريات وشركات الطاقة والقطاع العام من أجل إنشاء حل مقنع. وتجدر الإشارة إلى أن بيتر بلايس التي يقع مقرها الرئيسي في كاليفورنيا والمملوكة من قبل القطاع الخاص، تملك فروعا في كل إسرائيل والدنمارك وأستراليا.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع التالي: www.betterplace.com.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

جو بالوسكا(باريس)

بيتر بلايس

هاتف: 9581 948 415 001

joe.paluska@betterplace.com

جون بروكتور(بالو ألتو)

بيتر بلايس

هاتف: 6205 297 415 001

john.proctor@betterplace.com

بيوترونيك تحصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على توسيع محفظة ايفيا الممتازة لأجهزة تنظيم ضربات القلب


لايك أوسويجو، أوريغون وبرلين - يوم الخَمِيس 28 إبريل 2011 [ME NewsWire]

( بزنيس واير) - أعلنت اليوم شركة بيوترونيك المصنّع الرائد للأجهزة القلبية القابلة للزرع والرائدة في مجال التكنولوجيات اللاسلكية للتحكم عن بعد، عن حصولها على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية على جهازي ايستيلا وايفيكتا لتنظيم ضربات القلب فضلاً عن مزايا وتكنولوجيات جديدة متطورة لعائلة ايفيا لأجهزة تنظيم ضربات القلب.

تجمع عائلة منتجات ايفيا بين أصغر أجهزة تنظيم ضربات القلب التي يمكن التحكم بها عن بعد لاسلكياً في السوق مع مدة حياة تصل إلى عشر سنوات. ويزيد هذا التطور من المدة الزمنية التي تفصل بين عمليات استبدال الجهاز الضرورية ما يمكن أن يؤدي إلى الحد من المخاطر المرتبطة بعمليات الاستبدال وهي مخاطر تم تأكيد وجودها من خلال دراسة نشرت مؤخرا تحت اسم ريبلاس.

تدرك بيوترونيك حاجة الأطباء للقدرة على تخصيص العلاج لكل حالة يعاني منها مرضاهم. وتقوم عائلة منتجات ايفيا بتوسيع نطاق خيارة العلاج المبتكرة من بيوترونيك من أجل زيادة التوصيل الذاتي إلى الحد الأقصى وبالتالي الحد من تسارع البطين الأيمن الغير ضروري. وتعتبر إزالة انقباض البطين التي تعرف بـ"في بي سابريشن" منهاج متطور للغاية يمكنه تسهيل التوصيل الأساسي من خلال تمكين جهاز تنظيم ضربات القلب من تحفيز عضلة القلب عندما يلزم الأمر فقط.

وفي هذا الإطار، قال جايك لانجر، رئيس شركة بيوترونيك في الولايات المتحدة: "تقوم بيوترونيك من خلال مجموعة ايفيا بإضافة عشر نماذج جديدة من أجهزة تنظيم ضربات القلب. وقد تصنيع واختبار جميع المكونات الإلكترونية في ظل أتمتة كاملة وهذا دليل آخر على التزامنا على المدى الطويل في ما يتعلق بهندسة وتصميم حلول ذات جودة عالية مصممة خصيصاً من أجل تعزيز حياة المرضى".

وتتضمن ايفيا أيضاً حل كلوزد لوب سيمولايشن الفريد من نوعه للتحفيز المغلق الدورة (سي ال اس) الذي تملك بيوترونيك براءة اختراعه، والذي يتميز بمنهج لتنظيم المعدل الفيزيولوجي هو الأكثر تطوراً في السوق. وتجدر الإشارة إلى أن "سي ال اس" هي التكنولوجيا الوحيدة الحاصلة على تصنيف إدارة الغذاء والدواء الأميركية من أجل الاستجابة للجهد البدني والعقلي الحاد.

وتعتبر بيوترونيك هوم مونيتورينج احد الميزات الرئيسية الأخرى لسلسلة ايفيا وفي ميزة قامت بتحديد معيار رائد في القطاع في ما يتعلق بنقل الفحوصات المأتمة للجهاز ووظائف التوصيل. وكانت إدارة الغذاء والدواء الأميركية قد أعطت موافقتها في عام 2009 على بيوترونيك هوم مونيتورينج باعتباره النظام الوحيد لمراقبة المريض عن بعد في القطاع الذي يمكنه الحلول مكان الفحص التقليدي للجهاز خلال عملية المتابعة.

نبذة عن شركة "بيوترونيك كي جي"

تُعتبر "بيوترونيك" من الشركات الرائدة عالمياً في مجال الأجهزة الطبية للقلب وتمّ استخدام أجهزتها في ملايين من عمليات الزرع. وتتواجد الشركة في أكثر من مئة بلد عبر فريق عمل مؤلّف من أكثر من 5,600 موظّف. تعرف "بيوترونيك" بتواجدها القوي ضمن المجتمع الطبي وتُقيّم الشركة التحديات التي يواجهها الأطباء وتوفر أفضل الحلول لكافة مراحل الرعاية الطبية من التشخيص والعلاج وإدارة المريض. وتُعرف "بيوترونيك" ونجاحها النامي بالجودة والابتكار والامتياز السريري – وتعطي هذا الميّزات الثقة وراحة البال للأطباء ومرضاهم حول العالم.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.biotronik.com

يرجى تزودينا بنسخة لدى النشر.

يمكن الإطلاع على معرض الصور والوسائط المتعددة من خلال النقر على الرابط التالي:

http://www.businesswire.com/cgi-bin/mmg.cgi?eid=6699327&lang=en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

ساندي هاثاواي

الرئيس الأول لقسم الاتصالات العالمية

الهاتف: 1602-68905-30-(0)-49+

sandy.hathaway@biotronik.com

المنظمة الخليجية للبحث و التطوير تعزز مكانة قطر "عاصمة البناء الأخضر في الشرق الاوسط"


الدوحة، قطر - يوم الخَمِيس 28 إبريل 2011 [ME NewsWire]

المنظمة الخليجية للبحث و التطوير تباشر عملها من قلب مركز البحوث في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا

المنظمة الخليجية للبحث و التطوير كيان غير ربحي ذو استقلالية تشغيلية يصدر شهادات المطابقة لمعايير كيوساس

المنظمة تفصح عن مشاريع بحثية تطبيقية تترجم معايير كيوساس على ارض الواقع باستخدام تكنولوجيات متطورة

بناء فيلا نموذجية على الطراز المعماري القطري تحقق ستة نجوم اعلى معيار لكيوساس

كشفت "المنظمة الخليجية للبحث و التطوير" عن رؤيتها لتحقيق شعارها الذي ترفعه وهو ان تكون "قطر عاصمة البناء الاخضر في الشرق الاوسط" وذلك في مؤتمر صحفي عقدته المؤسسة في مقرها الرئيسي الجديد في واحة قطرللعلوم والتكنولوجيا.

والمنظمة الخليجية للبحث و التطوير هو الإسم الجديد لمعهد بروة والديار القطرية للبحوث والذي تأسس في العام 2009 ، وقام بتطوير المنظومة القطرية لتقييم الاستدامة "كيوساس" . وقد جاءت هذه النقلة النوعية في الهوية والمسمى لضمان مواكبة التطورات الايجابية الذي تشهده دولة قطر على صعيد التطبيق والتبني لمنظومة كيوساس سواء على المستوى المحلي او الخارجي .

وقال الدكتور يوسف الحرّ مؤسس ورئيس مجلس إدارة المنظمة الخليجية للبحث و التطويرفي المؤتمر الصحفي " إن إطلاق المنظمة الخليجية للبحث و التطوير اليوم كمنظمة مستقلة تشغيليا بعيدة عن الربح المادي يجعلنا أقرب إلى تحقيق رؤيتنا بجعل كيوساس المعيار الاساسي الهادف الى تطوير ممارسات الاستدامة في البيئة العمرانية".

فعلى صعيد تبني معايير كيوساس الصارمة والهادفة الى خلق بيئة حياة افضل بالاضافة الى ترشيد استهلاك الموارد الطبيعية شهدت الساحة العقارية تطورات عديدة خلال الفترة الماضية سواء على صعيد الابنية او على صعيد المخططات الحضرية الكبرى . فعلى صعيد الابنية هناك العشرات من المباني التي يجري تصميمها الان وفقا لمعايير كيوساس وقد تم تكريم عدد منها وخصوصا تلك التي حققت اعلى المعايير وذلك خلال المؤتمر الاول لحلول البناء الاخضر . اما على صعيد المخططات الكبرى فمخطط مدينة الوكرة الجديد وكذلك مخطط مدينة الخور الجديد جاري تطويرهما بهدف الارتقاء بالمواصفات الفنية لتلك المخططات لتحقق معايير اداء عالية تعود بالنفع مستقبلا على المستثمرين او الساكنين في تلك المدن الجديدة بحيث تكون تلك المدن مناطق نموذجية على غرار المدن المستدامة في العديد من بقاع العالم .

وتماشياً مع رؤية صاحب السموامير البلاد المفدى وسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد الامين في جعل قطر نموذجاَ في المنطقة في مجال التنمية المستدامة وقضايا التغير المناخي، تسعى المؤسسة إلى تعزيز الوضع البيئي مع المحافظة على النمو والاقتصادي والاجتماعي لقطر على المدى الطويل.

وأضاف الحرّ "تهدف المنظمة الخليجية للبحث و التطوير إلى ضمان بيئة صحية وغنية متنوعة للاجيال الحاضرة والقادمة بدعم من الركيزة البيئية للرؤية الوطنية 2030 . تتركز رؤيتنا في جعل قطر رائدة للتنمية المستدامة والتصميم والبناء. وستكون المنظمة الخليجية للبحث و التطوير احد القوى الدافعة لهذا التحول لنعطي للعالم بأجمعه مثالا رياديا في التنمية المستدامة "

كما بين الدكتور الحر أن المرحلة القادمة وخصوصا بعد تبني كود البناء القطري الجديد بعض معايير البناء الاخضر المتوافقة مع كيوساس والذي نأمل ان يتم العمل به قريبا ستكون الحاجة ملحة الى وجود كيان مستقل ومحايد يمكنه من تقييم المشاريع سواء الحكومية منها او غير الحكومية بشفافية بعيدا عن اي نوع من المؤثرات .

تعتبر المنظومة القطرية لتقييم الاستدامة كيوساس من اشمل منظومات تقييم الاستدامة على المستوى العالمي حيث تم تطويرها من خلال استخلاص افضل التجارب من مجمل اربعيين منظومة محلية واقليمية وعالمية معمول بها في مختلف بفاع العالم . كما انها جاءت متوائمة مع المعطيات الثقافية والبيئية لهذه المنطقة الجغرافية من العالم وهو ما يميزه عن المنظومات الاخى حيث ان الكثير من تلك المنظومات العالمية صمم بطريقة غير متوافقة مع هذه المعطيات . ومن هنا ، لقيت كيوساس ترحيبا كبيرا من مختلف الهيئات العاملة والمتخصصة في هذا المجال وهو ما ساعد على سرعة تبنيها على المستوى المحلي . يضاف الى ذلك ان النجاح الكبير الذي حققه المؤتمر والمعرض الاول والذي نظم خلال الشهر الماضي وحضره المئات من المختصين من قطر وخارجها للمشاركة في ورش العمل والسمنارات المهنية بالاضافة الى الالاف الذين زاروا المعرض قد اعطى دلالة واضحة على ان السوق القطري واعد في هذا المجال ولديه الامكانيات للتطور السريع وهو بالتالي سيصب في صالح تغيير المشهد الاقتصادي في البلد . حيث أكد الدكتور الحر قائلا " أن دولة قطر بتبنيها لكيوساس سوف تشكل مشهدا اقتصاديا جديدا مبني على متطلبات التنمية المستدامة بصورة او باخرى كصناعات اعادة التدوير والطاقة المتجددة والمواد الصديقة للبيئة".

التدريب والتأهيل

اما على صعيد التدريب والتعليم والتطوير توفر المنظمة الخليجية للبحث و التطوير فرص متميزة لتدريب المحترفين والمختصين في مجالات التطوير والبناء والتصميم وفقا لمعايير منظومة كيوساس. وقد تم تأهيل المئات من المختصين في مجال البناء حتى الآن كممارسين معتمدين في كيوساس، وتعمل المنظمة الخليجية للبحث و التطوير حالياً على بناء موارد قطر من المهندسين المعماريين والمهندسين الذين يقدرون أهمية المحافظة على التراث الثقافي لمصلحة الأجيال الحاضرة والقادمة في قطر.

التعليم والدراسات

تعزيزاً لسمعتها كمركز البحوث والتعليم للتنمية المستدامة في الخليج، تعمل المنظمة الخليجية للبحث و التطوير مع عدد كبير من الشركاء الذين يتطلعون لتبني معايير التنمية المستدامة، ومنهم جامعات رئيسية من ضمنها جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، جامعة بنسلفانيا (الولايات المتحدة) وجامعة الخرطوم التي اعتمدت كيوساس في منهجها التعليمي للطلبة في الهندسة والهندسة المعمارية. إلى جانب ذلك، طبقت شركتي بروة والديار القطرية كيوساس كالمعيار البيئي لجميع المشاريع المستقبلية وقد وقعت المنظمة الخليجية للبحث و التطوير اتفاقيات مع كل من كهرماء وأشغال لتطوير البناء المستدام الذي يوفر بيئة أفضل للمواطنين والمقيمين.

المشاريع البحثية التطبيقية

تنوي المنظمة القيام بإجراء العديد من المشاريع البحثية التطبيقية الهادفة الى تسريع تطبيق كعايير كيوساس وتقديم نماذج عملية يستطيع المواطن والمستثمر الاسترشاد بها لدى رغبته في تبني معايير استدامة في المبنى الذي ينوي تشييده .

أولا : بناء فيلا نموذجية على الطراز المعماري القطري بحيث تراعى مبادئ التصميم قدرة المبنى على التكيف للعوامل الجوية والبيئية من خلال مزاوجة الاساليب القديمة المتبعة في بناء المنازل قديما مع مواءمتها للاساليب المعمارية الحديثة سواء على صعيد المواد الصديقة للبيئة ذات الكفاءة العالية في العزل او تلك التي تكون خالية من المواد الطيارة او الضارة . كما سيتم ادخال التكنولوجيا الاحدث في التبريد الاقتصادي واعادة تدوير المياه لاستهلاكها في الاغراض الخارجية كالري والغسيل الخارجي . بالاضافة الى اتباع افضل الممارسات في ترشيد استهلاك الطاقة وتعزيز اتهوية الطبيعية . وهناك العديد من الجهات التي ابدت استعدادها للمساهمة في هذا العمل سواء من الشركات الاستشارية او شركات المقاولات او شركات التطوير العقاري .

ثانيا : مشروع التبريد باستخدام الطاقة الشمسية

حيث ان التبريد التقليدي يستله ثلثي الطاقة المستخدمة في المنزل وهو ما يساهم بشكل كبير في زيادة الانبعاثات الكربونية الضارة كنتيجة حتمية . ومن هنا تأتي اهمية الاستفادة من الطاقة الشمسية لاغراض التبريد . لقد عرفت مسألة استخدام الطاقة الشمسية لتسخين المياه ويتم استخدامها في العديد من دول المنطقة ولكن استخدام الطتاقة الشمسية للتبريد يعتبر مجالا بكرا للبحث والتطوير وخصوصا ان الوقت الذي تزداد فيه الحاجة للتبريد في الصيف يتوافق مع زيادة كمية الطاقة الشمسية الساقطة على الارض . ومن هنا ستتناول بحوث المنظمة تطوير نظام تبريد يعتمد على الطاقة الشمسية لتغطية جزء كبير من احتياجات التبريد للمبنى بحيث يتم تقليل استخدام الطاقة الكهربائية لاقصى درجة كمرحلة اولى .

وختم الحرّ "إن المنافع الاقتصادية والاجتماعية والصحية والبيئية للتنمية المستدامة في قطر تحظى بقبول واسع الآن. ومن واجب المنظمة الخليجية للبحث و التطوير أن تكون في الصدارة لإيجاد حلول مستدامة بيئياً وتخلق تأثيراً إيجابياً واقتصادياً".

المنظمة الخليجية للبحث و التطويرمؤسسة قطرية حكومية بالكامل تركز اهتمامها على تغيير طرق تصاميم وبناء وتشغيل الأبنية من خلال الترويج لممارسات البناء الصحية والموفرة للطاقة والموارد.

تحظى المنظمة الخليجية للبحث و التطوير برعاية شركة الديار القطرية، وتهدف لتعزيز وبناء تجمعات محلية وإقليمية ودولية قوية وحيوية وشبكة من المعاهد البحثية والشركات الإستشارية والتكنولوجية والشركات العقارية والإنشائية والمؤسسات والمنظمات الحكومية والمهنية التي لديها اهتمام حقيقي والتزام راسخلدعم الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة، وذلك لمعالجة التحديات البيئية وتمكين مجتمع البناء لاعتماد تطبيقات وممارسات مستدامة.

وتهدف رؤية االمنظمةلجعل قطر دولة رائدة في مجال تطوير وتصميم وإنشاء المباني المستدامة، ولجعل المنظمةأحد العناصر الرئيسية الداعمة والمحركة لهذا التحول في المنظور الإنشائي العقاري.

ستدير المنظمة الخليجية للبحث و التطوير البحوث العلمية من خلال برامجها البحثية الخاصة وشراكاتها مع مؤسسات محلية ودولية، من مقاربات بحثية أكاديمية وتطبيقية لمشاركة التكنولوجيا وبناء شبكات لتعزيز البيئة المبنية المستدامة في قطر.

تتضمن برامج البحوث، على سبيل المثال لا الحصر، المحافظة على الطاقة وتوفيرها، الطاقة المتجددة، المواد، المياه، تدوير النفايات، بالإضافة إلى تطوير قواعد بيانات من مخلفات بناء جديدة وقائمة من ضمنها مشاريع بحثية تجريبية ودراسات الجدوى وتحويلها إلى حقيقة تجارية لتحقيق الأفضل لمستقبل الإقتصاد المحلي والبيئة المبنية المستدامة.

الأهداف:

§ ابتكار معارف جديدة:ستنخرط المؤسسة في الأنشطة البحثية المتعلقة بتطوير المعرفة والعمليات ذات العلاقة بتطبيقات تتراوح في تغطيتها ما بين عمليات البناء إلى عمليات التطوير العمراني الضخمة.

§ الاستشارات القائمة على الأبحاث:ستقدم المنظمةالخدمات الاستشارية القائمة على الأبحاث على المباني الحالية والمشاريع الإنشائية الجديدة، بالإضافة إلى محاكيات الاختبار وتكامل النظم.

§ نشر المعرفة: ستقوم المنظمةبتوفير الفرص التعليمية للمهتمين والمتخصصين من خلال الدورات التعليمية والبحثية والتدريبية وورش العمل والمطبوعات التي تصدرها المؤسسة.

تطوير الأعمال: ستقوم المنظمةبعقد شراكات إستراتيجية مع المؤسسات والمنظمات المحلية والإقليمية والدولية لتطوير حلول إستراتيجية ومبتكرة في مجالات المصادر المتجددة، صناعة مواد ومنتجات البناء، إعادة التدوير، النقل والمواصلات

www.gord.qa


Contacts

صلاح الأيوبي – مدير شؤون التسويق و تطويرالأعمال

تلفون: +974 4404 9007

البريد الإلكتروني: s.alayoubi@gord.qa

Economic Recovery Leads Regus to Enter Latvian Market


RIGA, Latvia - Thursday, April 28th 2011 [ME NewsWire]

(BUSINESS WIRE)-- The opening of a new Regusbusiness centre in Latvia will help companies take advantage of returning economic optimism in this important Baltic business location.

The new centre in Riga is the company’s first in Latvia. Global workspace provider Regus now offers support to businesses in all Baltic States: Lithuania, Estonia, and Latviaand operates in 88 countries worldwide.

Like much of the world’s economy, Latvia suffered from the economic downturn. But recent months have brought cause for optimism. The second half of 2010 saw the first real quarterly growth in over two years, and GDP is expected to grow by over 3% in 2011.

“For businesses looking for growth opportunities, Latvia is the place to be. Low wage costs make its exports highly competitive, and it’s a commercial, financial and transportation hub for the Nordic/Baltic region,” explains Michael Barth, Vice President for Baltic, Germany and Nordics at Regus.

“We’ve seen growing demand from customers who want to access Regus’ flexibleworkspaces in Latvia – either to explore the market or to expand. We are opening this business centre in Riga in response.”

Latvia’s EU membership, strong links with other Nordic/Baltic countries and proximity to Russia make it a strategic location in northern Europe. There are good opportunities for businesses in a variety of sectors, including transit services, timber and timber processing, agriculture, metal working and other light industries with a well-developed services sector.

Michael Barth adds: “In the globalised economy, businesses need to be fleet-footed. They need the agility to spot new opportunities in emerging or recovering combined with ever-increasing efficiency on costs. Regus offers them this combination – not just in Latvia but in almost 90 countries around the world.

“In the past year, we’ve expanded our network repeatedly – to Ghana, Uganda, Serbia, and Lithuania, to name a few. We will continue to do this in 2011, offering businesses around the world ever more opportunities to expand revenues and increase efficiency.”

About Regus

Regus is the world’s largest provider of workplace solutions. With a network of 1,100 locations in 500 cities and 87 countries, it enables individuals and companies to work wherever, however and whenever they want to. For more information please visit: www.regus.com
Contacts

Eva Glele

Telephone: +44-1784-898293

Email: eva.glele@regus.com

"موليكس" تختار منصة "دياديم ستاتور" كنظام تسجيل لجودة المنتجات


تورونتو - يوم الخَمِيس 28 إبريل 2011 [ME NewsWire]

(بزنيس واير) - أعلنت "دياديم" اليومأنه قد تم اختيارها من قبل "موليكس إنكوربوريتد" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: MOLX وMOLXA)كنظام تسجيل لجودة المنتج. ستستخدم "موليكس"، وهي مورد عالمي رائد في مجال أنظمة الربط، منصة برمجيات إدارة المخاطر "ستاتور" من "دياديم"، لتساعدها بذلك في إنشاء نظام موحد لإدارة الجودة في عملياتها في جميع أنحاء العالم.

قامت "موليكس" باختيار"دياديم"، الشركة الرائدة في السوق في إدارة مخاطر التشغيل والجودة، ومنصتها "ستاتور" وذلك بسبب قاعدة بياناتها الآمنة واللغات المتعددة وقدرتها على تسهيل الاتصال بين المناطق الجغرافية والوحدات التجارية. وسيساعد هذا "موليكس" على تقليص الوقت الذي يستغرقه إجراء تقييمات مخاطر الجودة وتوفير وسيلة لإدارتها العليا لعرض مخاطر الجودة الشاملة في العمل، في الوقت الحقيقي.

كانت "موليكس" بحاجة إلى حل لإدارة مخاطر المشاريع التي من شأنها أن تسمح ل25 مركز تصميم عالمي خاص بها و39 مصنع في جميع أنحاء العالم إلى التعاون بشكل أكثر فعالية وتحسين الجودة بشكل مستمر. وقال جاريماتولا، نائب الرئيس والمسؤول عن قسم المعلومات في "موليكس": "باستخدام برمجيات’دياديم‘لسطح المكتب كنا قد أنشأنا نظام لملفات الشبكة لتصنيف والمحافظة على "وسائط تحليل الفشل وآثاره" FMEAs، ولكن الانتقال إلى "ستاتور" سيسمح لنا بالاستفادة من كل تلك المعلومات وكذلك جميع المواهب التي نملكها في المنظمة. نجعل التعاون سريعا وسهلا للمهندسين في المراكز المتميزة، سيؤدي ذلك إلى تعزيز قدرتنا على الاستمرار في تطوير الحلول المبتكرة التي يتوقعها عملاءنا مع التأكد من حماية الملكية الفكرية في قاعدة بيانات ’ستاتور‘ الآمنة".

تصمم "موليكس" وتصنع وتبيع أكثر من 100 ألف منتج ترابط إلكتروني وكهربائي وألياف بصرية لمجموعة واسعة من الأسواق التي تشمل الاتصالات السلكية واللاسلكية والسيارات والبيانات والالكترونيات الاستهلاكية والصناعية. من أجل التحسين المستمر لجودة المنتج، تقوم بإدارة Design FMEAs وProcess FMEAsمما أدى إلى كمية هائلة من البيانات التي يتم عزلها عبر عدة أنظمة. ستقوم "ستاتور" بتوطيد هذه البيانات وتوفير المزيد من المعلومات حول مقاييس الجودة، بما في ذلك التتبع. كما ستساعد "موليكس" على تحديد العمليات والمناطق التي يمكن تخفيض الفائض من خردة المنتج أو إعادة العمل ومشاركة أفضل الممارسات والخبرات عبر المنشآت وخطوط الإنتاج، في جميع أنحاء العالم.

وقال تشارليمانلاباز، قائد مشروع "سي إيه إي"، في "موليكس": "’ستاتور‘ مرنة لدرجة أننا نعدها لمحاكاة عملية تطوير المنتج. ستضمن ’ستاتور‘ أن نبدأ بالمتطلبات "قائمة الأدوات" a Bill of Materials (BOM) والانتقال إلى وسائط تحليل الفشل الخاصة بالتصميم والمسارFMEAs ثم على اختبار الخطة. ثم يمكن للتصنيع التماشي مع خطط المراقبة والتفتيش ضمن النظام نفسه. ستلغي ’ستاتور‘ الحاجة إلى أنظمة متعددة وستقود فرقنا من خلال عملية موحدة لجميع منتجاتنا -- ضمان الجودة والتناسق في جميع أنحاء العالم".

يعتبر "ستاتور" حل للبرمجياتيعمل على شبكة الإنترنت لإدارة المخاطر التي تتيح للمستخدمين العمل بشكل آمن في جميع أنحاء العالم والتعاون كفريق افتراضي واحد. إنها منصة برمجيات للمشاريع تسمح للمؤسسات التقاط اتجاهات الجودة بدقة وتنفيذ تدابير وقائية وتنفيذ العمليات بكفاءة واتخاذ قرارات واعية على أساس الأداء العملي للمشاريع والأعمال التجارية، وكل ذلك في الوقت الحقيقي. في نهاية المطاف، يهدف المصنعين المستقلينالذين يستخدمون "ستاتور" إلى القضاء على فشل المنتج والعملية وتقليص احتمالات سحب المنتج.

وقال كيفن نورث، الرئيس والمدير التنفيذي في "دياديم": "مثل العديد من الشركات اليوم، أدركت ’موليكس‘ أنها تمتلك ملكية فكرية لامركزية. كانت بحاجة لاستخدام منصة برمجيات عالمية بحيث يمكن تركيز نوعية البيانات التي تم جمعها على مر الزمن. عندما تصبح هذه البيانات مركزية، يمكن تحويلها إلى معلومات، وعندما يتم إرسالها وتوزيعها بشكل صحيح، ستصبح معلومات مؤسسية وستصبح إرثا. في هذه العملية، ساعدت ’ستاتور‘ المنظمات الرائدة مثل ’موليكس‘ على تحديد وتخفيف عدد كبير من المشاكل والديون المحتملة في جميع أنحاء العالم".

حول "دياديم" Dyadem تعد "دياديم"شركة رائدة في السوق في حلول إدارة المخاطر التشغيلية وإدارة مخاطر الجودة. توفر "دياديم" البرمجيات والخدمات التي تمكن الشركات من اكتشاف وإدارة المخاطر على الناس والمنتجات في عمليات التصميم والتصنيع. كماتساعد بعض من أكبر الشركات في العالم على تحقيق الامتثال التنظيمي واستمرارية الأعمال تخدم قطاعات النفط والغاز والكيماويات والتعدين والأدوية والسيارات والالكترونيات والفضاء والصناعات الدفاعية. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع التالي: www.dyadem.com

حول "موليكس" Molex تعتبر "موليكس إنكوربوريتد" صانع العالمي لأنظمة الترابط الالكترونية والكهربائية والألياف البصرية منذ 72 عام. يقع مقر الشركة في ليسلي، إلينوي، في الولايات المتحدة الأمريكية، وتشغل الشركة 39 موقع تصنيع في 16 بلداً. موقع "موليكس" الالكتروني هو:www.molex.com . يتم تداول أسهم "موليكس" في سوق بورصة ناسداك جلوبال سلكت ماركت تحت الرمز MOLXوMOLXA ) في الولايات المتحدة وفي بورصة لندن. أسهم الشركة المشتركة للتصويت(MOLX) مدرجة في مؤشر "ستاندرد اند بورز 500 إندكس".

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني


Contacts

"دياديم"

مورين روبوستو،

مدير العلاقات العامة

1-978-289-7752

mrobusto@dyadem.com

DiGi Appoints ZTE to Deploy LTE-ready Network


SHAH ALAM, Malaysia & KUALA LUMPUR, Malaysia - Thursday, April 28th 2011 [ME NewsWire]

Brand new network immediately enables increased capacity and quality of service

SHAH ALAM, Malaysia & KUALA LUMPUR, Malaysia--(BUSINESS WIRE)-- DiGi Telecommunications Sdn Bhd (DiGi) today announced the appointment of ZTE Corporation (ZTE) to build a unified mobile network that will provide DiGi with fully transformed 2G/3G/4G network starting third quarter this year.

This brand new network will be immediately capable of delivering download speeds of up to 42Mbps using HSPA+ and thereafter up to 4 times faster when the 4G/LTE (Long Term Evolution) spectrum becomes available. This will result in a major enhancement of network quality and efficiency, enabling improved customer experience, and strengthening DiGi’s competitiveness.

The partnership was formalized today at a signing ceremony witnessed by YAB Dato’ Seri Najib bin Tun Haji Abdul Razak, Prime Minister of Malaysia and H.E. Mr. Wen Jiabao, Premier of China.

Henrik Clausen, Chief Executive Officer of DiGi said, “This brand new LTE-ready network will allow our customers to enjoy cutting edge mobile speeds, increased capacity and improve quality of service. This is part of DiGi’s commitment to enhance customers’ connectivity experience and enable richer applications on the mobile platform.”

Under this partnership, DiGi will modernise its nationwide network with ZTE’s unified Radio Access Network (RAN) platform which is capable of delivering 2G, 3G and 4G/LTE from a single base station site. In addition, the company will upgrade its Core network, Transmission network and parts of its Value-Added Services platform. This exercise will involve over 5,000 existing sites in the next 2 years, with new ones being added for improved capacity and coverage.

ZTE will also provide managed services to maintain the unified network. The new network will feature a simplified architecture and convergence in service platforms, resulting in improved operational efficiency, and service provisioning times.

“We are pleased to cooperate with DiGi in developing next-generation mobile broadband in Malaysia,” said Mr. Bang Zheng, President of Asia-Pacific Region of ZTE Corporation. “With DiGi’s strong brand and high service levels, Malaysian customers will experience the most advanced internet and data services. ZTE will continue to support DiGi with technology innovations to provide local users with the fastest network.”

Clausen further explained that steps taken to modernise its network will help expedite DiGi’s goal to reduce its carbon footprint. “By using newer equipment with enhanced technology, we will be able to achieve better energy utilization and efficiencies, resulting in up to 50% energy savings network-wide over the next five years as part of our commitment to address climate change.”

He added, “This new network model is yet another example of how we will continue to raise the bar. Once completed, it will be the cornerstone of both our efforts to bring new products into the market and also increase our operational efficiency.”

About DiGi

DiGi Telecommunications Sdn Bhd provides mobile voice, internet and broadband services. It is committed to driving Malaysia's growth by building a mobile internet and broadband environment that enables true connectivity, creates socio-economic development, and helps businesses grow. DiGi continues to be a game-changer for the Malaysian telecommunications industry, with a solid history of product and service innovation, and is a leader in driving progressive and responsible business practices. Listed on Bursa Malaysia, it is part of global telecommunications provider Telenor Group. For more information about DiGi, please visit www.digi.com.my.

About ZTE

ZTE is a publicly-listed global provider of telecommunications equipment and network solutions with the most comprehensive product range covering virtually every sector of the wireline, wireless, service and terminals markets. The company delivers innovative, custom-made products and services to over 500 operators in more than 140 countries, helping them to meet the changing needs of their customers while achieving continued revenue growth. ZTE’s 2010 revenue led the industry with a 21% increase to USD10.609 billion. ZTE commits 10 percent of its revenue to research and development and takes a leading role in a wide range of international bodies developing emerging telecoms standards. A company with sound corporate social responsibility (CSR) initiatives, ZTE is a member of the UN Global Compact. ZTE is China’s only listed telecom manufacturer, publicly traded on both the Hong Kong and Shenzhen Stock Exchanges (H share stock code: 0763.HK / A share stock code: 000063.SZ). For more information, please visit www.zte.com.cn.
Contacts

ZTE (Malaysia) Corporation SDN BHD

Mr. Zhibin Meng, +60 3 2161 9023

meng.zibin@zte.com.cn



ZTE Corporation

Ms. Margrete Ma, +86 755 26775207

ma.gaili@zte.com.cn



Edelman PR

Ms. Jowie Law, +852 2837 4747

jowie.law@edelman.com



DiGi

Quah Yean Nie, +6014 669 0825

ynquah@digi.com.my

Gemalto reports first quarter 2011 revenue


AMSTERDAM - Thursday, April 28th 2011 [ME NewsWire]

* Revenue increases by +17% to € 444 million
* +27% revenue growth in Secure Transactions
* Continued software and services growth in Mobile Communication
* Record contract bookings in Security

All figures presented in this press release are unaudited.

AMSTERDAM-- April 28, 2011-(BUSINESS WIRE/ME NewsWire)-- Regulatory News:

Gemalto (Euronext NL0000400653 - GTO), the world leader in digital security today announced its revenue for the first quarter of 2011.

Gemalto Revenue for Ongoing Operations


Gemalto Ongoing Operations


Total 4 main segments


Total Q1 2011


Total Q1 2010


Mobile Communication


M2M


Secure Transactions


Security


Patents


Revenue


214 M€


43 M€


121 M€


65 M€


444 M€


0 M€


444 M€


378 M€

At historical exchange rates


0%


-


+ 27%


+ 11%


+ 20%


(99%)


+ 17%


At constant exchange rates


(3%)


-


+ 23%


+ 9%


+ 17%


(99%)


+ 14%


Olivier Piou, Chief Executive Officer, commented: “Gemalto recorded another quarter of solid revenue expansion, in line with its expectations. Secure Transactions continued to outperform, as chip-and-PIN and high-end contactless payment solutions deploy worldwide. Near Field Communication mobile payment generates considerable interest and our current investments have already led to key service contract wins. Together with record level of bookings in Security, this reinforces our strategic positioning and long-term growth prospects.”

Basis of preparation of financial information

In this press release the revenue information for the first quarter of both 2010 and 2011 is presented for ongoing operations and under the 2011 format of segment reporting.

Ongoing operations:

In this publication like in previous publication, and for a better understanding of the current and future year-on-year evolution of the business, the Company provides revenue for the “Ongoing operations” for both 2010 and 2011 reporting periods.

* Ongoing operations: The adjusted income statement for “Ongoing operations” not only excludes, as per the IFRS income statement, the contribution from discontinued operation to the income statement, but also the contribution from assets classified as held for sale.
* Assets held for sale: The assets of one of the Company joint ventures (the “JV”) active in China in Secure Transactions and Security, and for which final shareholding restructuring agreement has been signed with the partner.
* Discontinued operation: The disposal of the Company business in point of sale (“POS”) terminals to Verifone was effective on December 31, 2010. As per IFRS the contribution of this activity to the IFRS income statement was reclassified for the 2010 reporting periods. Consequently there is no revenue of POS included in the Company 2010 and 2011 reported revenues.

The Appendix 1 details the contribution of discontinued operations to the first quarter 2010 revenue.

To view the full report including tables please click here

Contacts

Gemalto

Investor Relations

Gabriel Rangoni, M.: +33(0) 6 1426 6956

gabriel.rangoni@gemalto.com



Investor Relations

Gabriel Rangoni, M.: +33(0) 6 1426 6956

gabriel.rangoni@gemalto.com



Corporate Communication

Isabelle Marand, M.: +33(0) 6 1489 1817

isabelle.marand@gemalto.com

Oberthur Technologies’ Plant in Vitré, France Awarded FSC Certification


NANTERRE, France - Thursday, April 28th 2011 [ME NewsWire]

Reinforcement of Oberthur Technologies’ sustainable development policy

(BUSINESS WIRE)-- Oberthur Technologies, a world leader in the field of secure technologies, is proud to announce that its manufacturing plant in Vitré has been FSC certified. The group is now eligible to label appropriate products with the FSC logo –PaperSIM cards produced in Vitré.

The Forest Stewardship Council (FSC) is an independent, non-governmental, not-profitable organisation which was established in 1993 to promote environmentally appropriate, socially beneficial, and economically viable forest management. It is a pioneer forum where the global consensus on responsible forest management convenes. It also offers, through democratic process, solutions to the pressure facing the world’s forests and forest-dependent communities.

One of the key programmes undertaken by Oberthur Technologies consists in developing responsible methods and practices for addressing today’s top environmental concerns. In this context, Oberthur Technologies has taken a number of steps to contribute to reducing its social and environmental impacts by using renewable products from well managed forest resources.

This FSC recognition demonstrates Oberthur Technologies’ commitment to preserving the environment by protecting world’s forests. This has become a vital component of a comprehensive strategy to combat and adapt to climate change and reduce carbon footprint. This certification guarantees and certifies that wood-based products used for the production of paper-based cards (PaperSIM by Oberthur Technologies) are verified from the forest of origin and throughout the whole supply chain.

“As a global corporate citizen, Oberthur Technologies takes a respectful approach to the environment and develops business practices that reflect its endeavours to help sustain the long term viability of our planet” said Xavier Drilhon, Managing Director, Card Systems Division, Oberthur Technologies. “In this context, we have decided to undertake a series of site certifications to comply with the highest social and environmental standards. “

With this Vitré plant certification, the FSC organisation has reached the 20 000th CoC (chain of Custody) certificate.

In 2010, around 70 million eco-friendly cards were issued by Oberthur Technologies.

Please read FSC organisation’ article about this certification

http://www.fsc.org/news.html?&no_cache=1&tx_ttnews[tt_news]=1541&cHash=b134416dde

About Oberthur Technologies

Oberthur Technologies is a world leader in the field of secure technologies: systems development, solutions and services for smart cards (payment cards, SIM cards, access cards, NFC…) and for secure identity documents, traditional and electronic (identity card, passport, health care card), production of banknotes, cheques and other fiduciary documents, intelligent systems to secure cash-in-transit and ATM. Oberthur Technologies has 6,800 employees through 40 countries and 65 sites. The Group posted 2010 sales of €979M.

Website www.oberthur.com

Photos/Multimedia Gallery Available: http://www.businesswire.com/cgi-bin/mmg.cgi?eid=6701043〈=en
Contacts

Corporate:

Charlotte LAFONT-MACHIN

Telephone: +33 1 55 46 71 23

Email: c.lafont-machin@oberthur.com



Card Systems Division:

Stéphanie CAU

Telephone: +33 1 47 85 58 06

Email: s.cau@oberthur.com