Friday, June 23, 2017

Bledsoe Telephone Cooperative choisit Nominum pour délivrer un Internet plus rapide et plus sécurisé

Image not found Les solutions Vantio et N2 de Nominum accélèrent la vitesse et la fiabilité des performances haut-débit, tout en protégeant le réseau et les abonnés contre les cybermenaces malveillantes

REDWOOD CITY, Californie -Vendredi 23 Juin 2017 [ ME NewsWire ]

(BUSINESS WIRE)--Nominum™, leader de l'innovation en matière de services et de sécurité basés sur le DNS, a annoncé aujourd'hui que Bledsoe Telephone Cooperative, qui fournit des services de téléphonie, d'Internet haut-débit et d'IPTV à ses abonnés du Tennessee, avait déployé le logiciel DNS leader du secteur Vantio™ CacheServe de la société, pour améliorer la vitesse, la sécurité et la fiabilité de son réseau à haut débit. En outre, Bledsoe utilisera les solutions N2™ ThreatAvert et N2 Secure Consumer de Nominum afin de protéger son réseau et ses abonnés haut-débit contre les cyberattaques malveillantes de type DDoS, hameçonnages, rançongiciels et autres logiciels malveillants.

Bledsoe s'est adressée à Nominum afin d'accélérer sa résolution de requêtes DNS, et de garantir la mise en place de sauvegardes approfondies en vue d'empêcher les menaces malveillantes de ralentir ou d'affecter négativement la performance de son réseau. À l'heure où les cybermenaces auxquelles sont confrontés les réseaux des fournisseurs de services et leurs clients sont de plus en plus fréquentes et sérieuses, Bledsoe déploiera également la solution N2 ThreatAvert de Nominum dans le but d'empêcher les DDoS, l'amplification DNS, et les attaques PRSD (Pseudo Random Subdomain, pour sous-domaine pseudo-aléatoire).

L'opérateur de télécommunications met également en place la solution N2 Secure Consumer de Nominum afin de maintenir une protection des abonnés contre l'hameçonnage, les rançongiciels et d'autres cybermenaces sur tous les appareils et réseaux, tout en fournissant des fonctionnalités de contrôle parental qui permettent aux abonnés de configurer des politiques destinées à bloquer les contenus inappropriés et à limiter le temps passé en ligne pour leurs enfants.

« Notre précédente solution DNS présentait de lents délais de réponse, sans offrir les solides capacités de sécurité dont nous bénéficions désormais grâce à Nominum, ce qui aboutissait à une expérience loin d'être optimale pour nos abonnés, » a déclaré Russ Camp, directeur informatique chez Bledsoe. « Notre objectif consistait à maximiser la fiabilité de notre réseau via le moyen le plus rentable possible. Grâce à Nominum, nous constatons une différence significative avec des performances considérablement améliorées, et l'assurance que notre réseau est protégé contre les cyberattaques et les pirates informatiques. Le volume d'appels relatifs à l'assistance a diminué, tandis que la fiabilité a augmenté — ces deux éléments renforcent notre marque et génèrent une plus forte fidélisation de nos clients. »

« La combinaison du logiciel DNS Vantio CacheServe de Nominum avec la gamme d'applications N2 permet aux fournisseurs de services de délivrer à leurs abonnés une expérience de sécurité en boucle fermée, qu'il s'agisse de garantir les performances optimales du réseau, de protéger le réseau contre les attaques basées sur le DNS, de sécuriser les abonnés et leurs appareils, ou encore d'envoyer des notifications et de proposer des réparations face à la survenance d'une violation, » a déclaré Daniel Blasingame, vice-président des Ventes nord-américaines pour Nominum. « Les opérateurs tels que Bledsoe sont conscients de la nécessité de recourir à des cyberprotections toujours plus poussées ainsi qu'à une infrastructure de réseau évolutive, en raison de l'accroissement majeur du nombre de cyberattaques résultant de l'adoption d'appareils IoT et du mode de vie de plus en plus mobile des consommateurs. En tant que partenaire de leur succès, notre mission consiste à favoriser un Internet plus abouti, plus sûr et plus rapide pour leurs abonnés — et pour les utilisateurs d'Internet du monde entier. »

Vantio et N2 de Nominum : créer un Internet plus robuste, plus rapide et plus sécurisé

La suite de produits Nominum N2 est conçue pour optimiser et sécuriser les activités en ligne des consommateurs et des utilisateurs professionnels grâce à une protection robuste du réseau basée sur le DNS, à la sécurité des abonnés/périphériques et à des notifications personnalisées qui sont transmises lorsqu'une violation se produit — le tout offrant une expérience de sécurité en boucle fermée. En combinant la plateforme DNS unifiée de pointe Vantio CacheServe de Nominum et N2, les FAI peuvent renforcer leur avantage concurrentiel, accélérer la croissance de leur chiffre d'affaires et accroître la fidélité à leurs marques. La suite complète de produits comprend :

    Vantio CacheServe — Permet une disponibilité élevée des réseaux et une faible latence pour les réseaux des FAI.
    N2 ThreatAvert — Protège de manière proactive les réseaux des FAI contre les cybermenaces grâce à une technologie précise, adaptable et automatisée.
    N2 Secure Consumer — Offre aux consommateurs des solutions personnalisées de sécurité Internet, telles que celles de contrôles parentaux, et protège de manière proactive les foyers contre les attaques de logiciels malveillants, de rançongiciels et d’hameçonnages.
    N2 Secure Business — Solution externalisée de sécurité en tant que service qui permet aux FAI de déployer facilement la protection contre les cybermenaces ciblant les PME et autres entreprises, afin d'éviter les attaques de rançongiciels, d’hameçonnages, de botnets et de programmes malveillants de type « zero day ».
    N2 Reach — Plateforme intégrée au navigateur de gestion des communications des abonnés et des campagnes, qui s'est révélée plus efficace que le courrier électronique, le courrier direct, les appels téléphoniques ou les textos.

À propos de Nominum

Nominum™ est un pionnier et le leader mondial de la sécurité basée sur le DNS et de l'innovation en matière de services. La société de la Silicon Valley propose une gamme intégrée de solutions de type opérateur basées sur le DNS qui permettent aux opérateurs fixes et mobiles de protéger et d'améliorer leurs réseaux, de renforcer la sécurité des abonnés commerciaux et résidentiels et d'offrir des services innovants à valeur ajoutée pouvant être monétisés. Le résultat est une meilleure souplesse des services, un revenu moyen par utilisateur (Average Revenue Per User, ARPU) plus élevé, une fidélité accrue à la marque et un avantage concurrentiel solide. Plus de 130 prestataires de services dans plus de 40 pays font confiance à Nominum pour offrir un Internet sûr et personnalisable, et davantage de valeur à plus d'un demi-milliard d'utilisateurs. Le logiciel DNS de Nominum résout chaque jour 1,7 billion de requêtes dans le monde entier, soit environ 100 fois plus de transactions que le volume quotidien combiné des tweets, j’aime et recherches qui apparaissent sur les principaux sites Web. Pour plus d'informations, rendez-vous sur nominum.com.

Suivez-nous sur Twitter : @nominum https://twitter.com/nominum

Suivez-nous sur LinkedIn : https://www.linkedin.com/company/nominum

Consultez nos vidéos sur YouTube : https://www.youtube.com/nominum

Lisez nos derniers blogs : http://nominum.com/blog/ | http://nominum.com/tech-blog/

Le texte du communiqué issu d’une traduction ne doit d’aucune manière être considéré comme officiel. La seule version du communiqué qui fasse foi est celle du communiqué dans sa langue d’origine. La traduction devra toujours être confrontée au texte source, qui fera jurisprudence.

Contacts

Nominum
Nancy MacGregor, +1-415-309-5185
Directrice RP
nancy.macgregor@nominum.com

Permalink : http://www.me-newswire.net/fr/news/4123/fr

بليدسو تيليفون كوبراتيف تختار نومينوم لتوفير شبكة إنترنت أسرع وأكثر أماناً

Image not found تزيد حلول "نومينوم فانتيو" و"إن 2" من سرعة وموثوقية أداء شبكات النطاق العريض، إضافةً إلى حماية الشبكة والمشتركين من التهديدات الخبيثة على شبكة الإنترنت

ريدوود سيتي، كاليفورنيا -يوم الخَمِيس 22 يونيو 2017 [ إم إي نيوز واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "نومينوم"، رائدة الابتكار لخدمات وأمن نظام أسماء النطاقات "دي إن إس"، عن نشر شركة "بليدسو تيليفون كوبراتيف"، التي توفّر خدمات الهاتف وشبكات النطاق العريض وخدمات البثّ التلفزيوني عبر بروتوكول الإنترنت للمشتركين في تينيسي، لبرنامجها الرائد القائم على نظام أسماء النطاقات "فانتيو كاش سيرف" لتحسين سرعة وأمان وموثوقية شبكة النطاق العريض الخاصة بها. وإضافة إلى ذلك، ستستخدم "بليدسو" حلّ "إن 2 ثريت أفيرت" و"إن 2 سكيور كونسيومر" من "نومينوم" لحماية شبكتها ومشتركي وشبكات النطاق العريض لديها من التهديدات الخبيثة على شبكة الإنترنت كهجمات الحرمان من الخدمة الموزعة والتصيّد وفيروسات الفدية وغيرها من البرمجيات الخبيثة.

ولجأت "بليدسو" إلى "نومينوم" لتسريع حل طلبات البحث عن أمن نظام أسماء النطاقات وضمان تطبيق حماية شاملة لمنع التهديدات الخبيثة من إبطاء أداء الشبكة أو التأثير عليها بشكل سلبي بأي شكل من الأشكال. وفي ظلّ تزايد وتيرة وشدّة تهديدات الإنترنت التي تؤثّر على مزودي خدمات الشبكات وعملائهم، ستنشر "بليدسو" حلّ "إن 2 ثريت أفيرت" لمحاربة هجمات الحرمان من الخدمة الموزعة وتضخيم نظام أسماء النطاقات وهجمات النطاق الفرعي شبه العشوائي ("بيه آر إس دي").

ويعمل مشغل الاتصالات هذا أيضاً على نشر حل "إن 2 سكيور كونسيومر" لحماية المشتركين من التصيّد وفيروسات الفدية وغيرها من تهديدات الإنترنت على جميع الأجهزة والشبكات، مع توفير ميزات رقابة الأهل التي تمكّن المشتركين من وضع سياسات تحجب المحتوى غير الملائم وتحدّ من الوقت الذي يقضيه الأولاد على الإنترنت.

وقال روس كامب، الرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات لدى "بليدسو": "حقّقت حلولنا السابقة القائمة على نظام أسماء النطاقات أوقات استجابة بطيئة وافتقرت إلى القدرات الأمنية القوية التي نتمتّع بها الآن مع ’نومينوم‘، ما أدّى إلى تجربة غير مثالية لمشتركينا. وتجلّى هدفنا في تعزّيز موثوقية الشبكة بأكثر الوسائل فاعلية من حيث الكلفة. وشهدنا مع ’نومينوم‘، اختلافاً كبيراً من حيث الحصول على أداءٍ أفضل بشكل متّسق وضمان حماية شبكتنا من هجمات الإنترنت ومن القراصنة. وتراجع عدد الاتصالات الخاصة بالدعم فيما ارتفعت موثوقية شبكتنا، ما عزّز علامتنا التجارية وولاء العملاء لنا".

وقال دانيال بلاسينجيم، نائب رئيس المبيعات في أمريكا الشمالية في "نومينوم": "يُمَكِّن الجمع بين برنامج ’فانتيو كاش سيرف‘ من ’نومينوم‘ والقائم على نظام أسماء النطاقات وبين حزمة تطبيقات ’إن 2‘، مزوّدي الخدمة من تقديم تجربة أمنية ذات ’حلقة مغلقة‘ للمشتركين، وذلك من خلال ضمان الأداء الأمثل للشبكة وحمايتها من الهجمات القائمة على نظام أسماء النطاقات وحماية المشتركين وأجهزتهم وإرسال الإخطارات والحلول وعند حدوث أي خرق. ويدرك المشغّلون كـ’بليدسو‘ الحاجة إلى حماية أكبر من ذي قبل على الإنترنت وبنية تحتية لشبكة قابلة للتوسع، نظراً إلى النمو الكبير الذي يرافق اعتماد أجهزة إنترنت الأشياء ونمط حياة المستهلكين المتنقّل بشكل متزايد. وكشريك في نجاحهم، تكمن مهمّتنا توفير شبكة إنترنت أفضل وأسرع وأكثر أماناً للمشتركين ولمستخدمي الإنترنت في كل مكان".

"نومينوم فانتيو: و"إن 2": توفير شبكة إنترنت أقوى وأسرع وأكثر أماناً

صُمّمت حزمة منتجات "إن 2" من "نومينوم" لتحسين وحماية أنشطة المستهلكين والمستخدمين من قطاع الأعمال على الإنترنت، من خلال حماية قوية قائمة على نظام أسماء النطاقات وأمن الأجهزة والمشتركين وإرسال إخطارات شخصية عند حدوث خروقات ما يسمح بتقديم تجربة أمنية ذات "حلقة مغلقة". ومن خلال الجمع بين منصة "فانتيو كاش سيرف" الموحّدة لنظام أسماء النطاقات من "نومينوم" وبين "إن 2"، يعزّز مزودو خدمات الإنترنت ميزتهم التنافسية ويسرّعون نمو الإيرادات ويزيدون من الولاء للعلامة التجارية. وتشمل الحزمة الكاملة للمنتجات:

    "فانتيو كاش سيرف": يوفّر توافراً عالياً ووقت كمون منخفض لشبكات مزوّدي خدمة الإنترنت.
    "إن 2 ثريت أفيرت": يحمي شبكات مزودي خدمة الإنترنت بشكل استباقي من التهديدات على الإنترنت، بفضل تكنولوجيا دقيقة ومؤتمتة قابلة للتكيف.
    "إن 2 سكيور كونسيومر": يوفّر للمستهلكين حلول سلامةٍ شخصيةٍ للإنترنت كرقابة الأهل، ويحمي العائلات بشكل استباقي من هجمات البرمجيات الخبيثة وفيروسات الفدية والتصيّد.
    "إن 2 سكيور بزنس": يُمكّن حل الأمن كخدمة مزودي خدمة الإنترنت من نشر سهل لحماية الشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات من التهديدات على الإنترنت بغية منع هجمات فيروس الفدية والتصيد الاحتيالي وشبكة الحواسيب الموبوءة ("بوتنت") وهجمات البرمجيات الخبيثة الفورية.
    "إن 2 ريتش": منصة لإدارة الحملات واتصالات المشتركين ضمن المتصفح، التي ثبت أنها أكثر فعالية من البريد الإلكتروني والبريد المباشر والمكالمات الهاتفية أو الرسائل النصيّة.

لمحة عن "نومينوم"

تُعد "نومينوم" شركةً رائدةً وقائدةً عالميةً في ابتكار الخدمات والأمن على أساس نظام أسماء النطاقات. وتوفّر الشركة، التي تتخذ من سيليكون فالي مقراً لها، مجموعة متكاملة من الحلول القائمة على نظام أسماء النطاقات على مستوى شركات الاتصالات، والتي تمكّن مشغلي الشبكات الأرضية والجوالة من حماية شبكاتهم وتعزيزها وتقوية الأمن للمشتركين من الشركات والسكّان وتقديم خدمات مبتكرة ذات قيمة مضافة يمكن تحقيق الدخل منها. والنتيجة هي تحسين سرعة الخدمة، وارتفاع متوسط الإيرادات لكل مستخدم ("إيه آر بي يو")، وزيادة الولاء للعلامة التجارية وميزة تنافسية قوية. ويثق أكثر من 130 مقدم خدمات في ما يزيد عن 40 دولةً بـ"نومينوم" لتقديم إنترنت آمن وقابل للتخصيص وتعزيز قيمة أكبر لأكثر من نصف مليار مستخدم. ويحلّ برنامج "نومينوم" لنظام أسماء النطاقات 1.7 تريليون استفسار في جميع أنحاء العالم كل يوم، أي معاملات أعلى بمائة ضعف تقريباً مقارنة بالحجم اليومي المشترك من التغريدات والإعجابات وعمليات البحث التي تجري عبر مواقع الإنترنت الكبرى. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع التالي: nominum.com.

تابعونا على "تويتر" على: @nominum https://twitter.com/nominum

 تابعونا على "ليكند إن":  https://www.linkedin.com/company/nominum

تابعونا على "يوتوب":  https://www.youtube.com/nominum

اقرأوا أحدث مدوّناتنا: http://nominum.com/tech-blog/ | http://nominum.com/blog/

بإمكانكم الإطلاع على هذا البيان الصحافي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: http://www.businesswire.com/news/home/20170621005494/en/



إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

Contacts

"نومينوم"

نانسي ماك جريجور

مديرة العلاقات العامة

هاتف: 14153095185+

البريد الإلكتروني: nancy.macgregor@nominum.com

الرابط الثابت : http://www.me-newswire.net/ar/news/4123/ar
ريدوود سيتي، كاليفورنيا -يوم الخَمِيس 22 يونيو 2017 [ إم إي نيوز واير ]
(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "نومينوم"، رائدة الابتكار لخدمات وأمن نظام أسماء النطاقات "دي إن إس"، عن نشر شركة "بليدسو تيليفون كوبراتيف"، التي توفّر خدمات الهاتف وشبكات النطاق العريض وخدمات البثّ التلفزيوني عبر بروتوكول الإنترنت للمشتركين في تينيسي، لبرنامجها الرائد القائم على نظام أسماء النطاقات "فانتيو كاش سيرف" لتحسين سرعة وأمان وموثوقية شبكة النطاق العريض الخاصة بها. وإضافة إلى ذلك، ستستخدم "بليدسو" حلّ "إن 2 ثريت أفيرت" و"إن 2 سكيور كونسيومر" من "نومينوم" لحماية شبكتها ومشتركي وشبكات النطاق العريض لديها من التهديدات الخبيثة على شبكة الإنترنت كهجمات الحرمان من الخدمة الموزعة والتصيّد وفيروسات الفدية وغيرها من البرمجيات الخبيثة.
ولجأت "بليدسو" إلى "نومينوم" لتسريع حل طلبات البحث عن أمن نظام أسماء النطاقات وضمان تطبيق حماية شاملة لمنع التهديدات الخبيثة من إبطاء أداء الشبكة أو التأثير عليها بشكل سلبي بأي شكل من الأشكال. وفي ظلّ تزايد وتيرة وشدّة تهديدات الإنترنت التي تؤثّر على مزودي خدمات الشبكات وعملائهم، ستنشر "بليدسو" حلّ "إن 2 ثريت أفيرت" لمحاربة هجمات الحرمان من الخدمة الموزعة وتضخيم نظام أسماء النطاقات وهجمات النطاق الفرعي شبه العشوائي ("بيه آر إس دي").
ويعمل مشغل الاتصالات هذا أيضاً على نشر حل "إن 2 سكيور كونسيومر" لحماية المشتركين من التصيّد وفيروسات الفدية وغيرها من تهديدات الإنترنت على جميع الأجهزة والشبكات، مع توفير ميزات رقابة الأهل التي تمكّن المشتركين من وضع سياسات تحجب المحتوى غير الملائم وتحدّ من الوقت الذي يقضيه الأولاد على الإنترنت.
وقال روس كامب، الرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات لدى "بليدسو": "حقّقت حلولنا السابقة القائمة على نظام أسماء النطاقات أوقات استجابة بطيئة وافتقرت إلى القدرات الأمنية القوية التي نتمتّع بها الآن مع ’نومينوم‘، ما أدّى إلى تجربة غير مثالية لمشتركينا. وتجلّى هدفنا في تعزّيز موثوقية الشبكة بأكثر الوسائل فاعلية من حيث الكلفة. وشهدنا مع ’نومينوم‘، اختلافاً كبيراً من حيث الحصول على أداءٍ أفضل بشكل متّسق وضمان حماية شبكتنا من هجمات الإنترنت ومن القراصنة. وتراجع عدد الاتصالات الخاصة بالدعم فيما ارتفعت موثوقية شبكتنا، ما عزّز علامتنا التجارية وولاء العملاء لنا".
وقال دانيال بلاسينجيم، نائب رئيس المبيعات في أمريكا الشمالية في "نومينوم": "يُمَكِّن الجمع بين برنامج ’فانتيو كاش سيرف‘ من ’نومينوم‘ والقائم على نظام أسماء النطاقات وبين حزمة تطبيقات ’إن 2‘، مزوّدي الخدمة من تقديم تجربة أمنية ذات ’حلقة مغلقة‘ للمشتركين، وذلك من خلال ضمان الأداء الأمثل للشبكة وحمايتها من الهجمات القائمة على نظام أسماء النطاقات وحماية المشتركين وأجهزتهم وإرسال الإخطارات والحلول وعند حدوث أي خرق. ويدرك المشغّلون كـ’بليدسو‘ الحاجة إلى حماية أكبر من ذي قبل على الإنترنت وبنية تحتية لشبكة قابلة للتوسع، نظراً إلى النمو الكبير الذي يرافق اعتماد أجهزة إنترنت الأشياء ونمط حياة المستهلكين المتنقّل بشكل متزايد. وكشريك في نجاحهم، تكمن مهمّتنا توفير شبكة إنترنت أفضل وأسرع وأكثر أماناً للمشتركين ولمستخدمي الإنترنت في كل مكان".
"نومينوم فانتيو: و"إن 2": توفير شبكة إنترنت أقوى وأسرع وأكثر أماناً
صُمّمت حزمة منتجات "إن 2" من "نومينوم" لتحسين وحماية أنشطة المستهلكين والمستخدمين من قطاع الأعمال على الإنترنت، من خلال حماية قوية قائمة على نظام أسماء النطاقات وأمن الأجهزة والمشتركين وإرسال إخطارات شخصية عند حدوث خروقات ما يسمح بتقديم تجربة أمنية ذات "حلقة مغلقة". ومن خلال الجمع بين منصة "فانتيو كاش سيرف" الموحّدة لنظام أسماء النطاقات من "نومينوم" وبين "إن 2"، يعزّز مزودو خدمات الإنترنت ميزتهم التنافسية ويسرّعون نمو الإيرادات ويزيدون من الولاء للعلامة التجارية. وتشمل الحزمة الكاملة للمنتجات:
  • "فانتيو كاش سيرف": يوفّر توافراً عالياً ووقت كمون منخفض لشبكات مزوّدي خدمة الإنترنت.
  • "إن 2 ثريت أفيرت": يحمي شبكات مزودي خدمة الإنترنت بشكل استباقي من التهديدات على الإنترنت، بفضل تكنولوجيا دقيقة ومؤتمتة قابلة للتكيف.
  • "إن 2 سكيور كونسيومر": يوفّر للمستهلكين حلول سلامةٍ شخصيةٍ للإنترنت كرقابة الأهل، ويحمي العائلات بشكل استباقي من هجمات البرمجيات الخبيثة وفيروسات الفدية والتصيّد.
  • "إن 2 سكيور بزنس": يُمكّن حل الأمن كخدمة مزودي خدمة الإنترنت من نشر سهل لحماية الشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات من التهديدات على الإنترنت بغية منع هجمات فيروس الفدية والتصيد الاحتيالي وشبكة الحواسيب الموبوءة ("بوتنت") وهجمات البرمجيات الخبيثة الفورية.
  • "إن 2 ريتش": منصة لإدارة الحملات واتصالات المشتركين ضمن المتصفح، التي ثبت أنها أكثر فعالية من البريد الإلكتروني والبريد المباشر والمكالمات الهاتفية أو الرسائل النصيّة.
لمحة عن "نومينوم"
تُعد "نومينوم" شركةً رائدةً وقائدةً عالميةً في ابتكار الخدمات والأمن على أساس نظام أسماء النطاقات. وتوفّر الشركة، التي تتخذ من سيليكون فالي مقراً لها، مجموعة متكاملة من الحلول القائمة على نظام أسماء النطاقات على مستوى شركات الاتصالات، والتي تمكّن مشغلي الشبكات الأرضية والجوالة من حماية شبكاتهم وتعزيزها وتقوية الأمن للمشتركين من الشركات والسكّان وتقديم خدمات مبتكرة ذات قيمة مضافة يمكن تحقيق الدخل منها. والنتيجة هي تحسين سرعة الخدمة، وارتفاع متوسط الإيرادات لكل مستخدم ("إيه آر بي يو")، وزيادة الولاء للعلامة التجارية وميزة تنافسية قوية. ويثق أكثر من 130 مقدم خدمات في ما يزيد عن 40 دولةً بـ"نومينوم" لتقديم إنترنت آمن وقابل للتخصيص وتعزيز قيمة أكبر لأكثر من نصف مليار مستخدم. ويحلّ برنامج "نومينوم" لنظام أسماء النطاقات 1.7 تريليون استفسار في جميع أنحاء العالم كل يوم، أي معاملات أعلى بمائة ضعف تقريباً مقارنة بالحجم اليومي المشترك من التغريدات والإعجابات وعمليات البحث التي تجري عبر مواقع الإنترنت الكبرى. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع التالي: nominum.com.
تابعونا على "تويتر" على: @nominum https://twitter.com/nominum
 تابعونا على "ليكند إن":  https://www.linkedin.com/company/nominum
تابعونا على "يوتوب":  https://www.youtube.com/nominum
اقرأوا أحدث مدوّناتنا: http://nominum.com/tech-blog/ | http://nominum.com/blog/
بإمكانكم الإطلاع على هذا البيان الصحافي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: http://www.businesswire.com/news/home/20170621005494/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

Contacts
"نومينوم"
نانسي ماك جريجور
مديرة العلاقات العامة
هاتف: 14153095185+
البريد الإلكتروني: nancy.macgregor@nominum.com

Bledsoe Telephone Cooperative Selects Nominum to Deliver a Faster, More Secure Internet

Image not found Nominum Vantio and N2 Solutions Increase Speed and Reliability of Broadband Performance while Protecting the Network and Subscribers from Malicious Cyberthreats

REDWOOD CITY, Calif. -Thursday, June 22nd 2017 [ ME NewsWire ]

(BUSINESS WIRE)-- Nominum™, the DNS-based security and services innovation leader, announced today that Bledsoe Telephone Cooperative, which provides phone, broadband internet and IPTV services to subscribers in Tennessee, has deployed the company’s industry-leading Vantio™ CacheServe DNS software to improve speed, security and reliability of its broadband network. Additionally, Bledsoe will use Nominum N2™ ThreatAvert and N2 Secure Consumer to protect both its network and broadband subscribers from malicious cyberattacks like DDoS, phishing, ransomware and other malware.

Bledsoe turned to Nominum to speed up DNS query resolution and ensure thorough safeguards are in place to keep malicious threats from slowing or otherwise negatively impacting performance of its network. With the increasing frequency and severity of cyberthreats impacting service provider networks and their customers, Bledsoe will also deploy Nominum N2 ThreatAvert to thwart DDoS, DNS amplification and Pseudo Random Subdomain (PRSD) attacks.

The telecom operator is also implementing Nominum N2 Secure Consumer to keep subscribers protected from phishing, ransomware and other cyberthreats across all devices and networks, while providing parental control features that enable subscribers to set policies to block inappropriate content and limit time spent online for their children.

“Our previous DNS solution delivered slow response times and lacked the strong security capabilities we now have with Nominum, which resulted in a less than optimal experience for our subscribers,” said Russ Camp, CIO for Bledsoe. “Our goal was to maximize network reliability through the most cost-effective means possible. With Nominum, we have seen a significant difference with consistently better performance and assurance that our network is protected from cyberattacks and hackers. Support call volume has gone down and reliability has gone up—both of which strengthen our brand and generate greater customer loyalty.”

“The combination of Nominum Vantio CacheServe DNS software with the N2 application suite enables service providers to deliver a ‘closed loop’ security experience for their subscribers, from ensuring optimal performance of the network, to protecting the network from DNS-based attacks, to securing subscribers and their devices, to notifications and remediation when a breach has occurred,” said Daniel Blasingame, Vice President of Sales, North America for Nominum. “Operators like Bledsoe recognize the need for ever-greater cyber protections and a scalable network infrastructure given the major growth taking place with adoption of IoT devices and consumers’ increasingly mobile lifestyle. As a partner in their success, our mission is to enable a better, safer and faster internet for their subscribers—and for internet users everywhere.”

Nominum Vantio and N2: Creating a Stronger, Faster and More Secure Internet

The Nominum N2 product suite is designed to optimize and secure consumer and business users’ online activities through robust DNS-based network protection, subscriber/device security and personalized notifications when a breach occurs—delivering a closed loop security experience. Through the combination of Nominum’s industry-leading Vantio CacheServe unified DNS platform and N2, ISPs strengthen their competitive advantage, accelerate revenue growth and increase brand loyalty. The full product suite includes:

    Vantio CacheServe—Offers high network availability and low latency for ISP networks.
    N2 ThreatAvert—Proactively protects ISP networks from cyberthreats with accurate, adaptive and automated technology.
    N2 Secure Consumer—Provides consumers with personalized internet safety solutions such as parental controls, and proactively protects households from malware, ransomware and phishing attacks.
    N2 Secure Business—Security as a Service solution enabling ISPs to easily deploy SMB and enterprise cyberthreat protection to prevent ransomware, phishing, botnets and zero-day malware attacks.
    N2 Reach—In-browser subscriber communications and campaign management platform that is proven to be more effective than email, direct mail, phone calls or text.

About Nominum

Nominum™ is a pioneer and global leader in DNS-based security and services innovation. The Silicon Valley company provides an integrated suite of carrier-grade DNS-based solutions that enable fixed and mobile operators to protect and enhance their networks, strengthen security for business and residential subscribers and offer innovative value-added services that can be monetized. The result is improved service agility, higher ARPU, increased brand loyalty and a strong competitive advantage. More than 130 service providers in over 40 countries trust Nominum to deliver a safe, customizable internet and promote greater value to over half a billion users. Nominum DNS software resolves 1.7 trillion queries around the globe every day—roughly 100 times more transactions than the combined daily volume of tweets, likes, and searches taking place on major web properties. For more information visit nominum.com.

Follow us on Twitter: @nominum https://twitter.com/nominum

Follow us on LinkedIn: https://www.linkedin.com/company/nominum

See us on YouTube: https://www.youtube.com/nominum

Read our latest blogs: http://nominum.com/blog/ | http://nominum.com/tech-blog/





View source version on businesswire.com: http://www.businesswire.com/news/home/20170621005494/en/

Contacts

Nominum
Nancy MacGregor, +1-415-309-5185
PR Director
nancy.macgregor@nominum.com

Permalink : http://www.me-newswire.net/news/4123/en

Lancement de BioSight : la plateforme web qui révolutionne la recherche pharmaceutique

Image not found La nouvelle plateforme de bio-simulation de Bionext permet d’accélérer le développement de nouveaux médicaments, en réduisant la proportion d’échecs en phase clinique

STRASBOURG, France -Vendredi 23 Juin 2017 [ ME NewsWire ]

(BUSINESS WIRE)--Bionext, société de bio-informatique, annonce la commercialisation de BioSight, sa plateforme web de bio-simulation, destinée à accélérer l’identification des effets potentiels d’un candidat-médicament sur le corps humain. Issue de quinze ans de Recherche et Développement en biologie moléculaire, BioSight s’appuie sur un algorithme propriétaire permettant de prédire toutes les cibles biologiques susceptibles d’interagir avec un candidat médicament. Disponible en SaaS ou on-premise, BioSight permet, pour un coût modique et en quelques heures, aux acteurs de la recherche pharmaceutique et biomédicale, de mieux valoriser leurs molécules, réduire la proportion d’échecs en phase clinique, et ainsi optimiser leur retour sur investissement.

3,975 milliards de dollars par médicament

3,975 milliards de dollars, c’est ce que représentent les coûts cumulés de R&D engagés en moyenne par les industries pharmaceutiques pour lancer un nouveau médicament sur le marché mondial1. Selon le LEEM, sur 10 000 molécules cibles, 10 feront l’objet d’un dépôt de brevet, et une seule aboutira à la commercialisation d’un médicament. Le taux d’échecs des molécules candidates est considérable et la plupart des arrêts interviennent tardivement dans le processus de R&D, dans les phases avancées de recherche clinique, suite à la détection d’effets secondaires, ces échecs coutant régulièrement jusqu’à plusieurs centaines de millions de dollars.

On estime ainsi que 85 % de ces échecs sont d’origine biologique, et sont relatifs à des problématiques d’efficacité ou de toxicité provoquées par des interactions entre le médicament et d’autres cibles biologiques que la cible principale pour laquelle il a été conçu.

Une identification précoce des cibles biologiques, pour dé-risquer le développement de nouveaux médicaments

Issue de l’expertise croisée de mathématiciens, de physiciens, de chimistes, de pharmaciens et d’informaticiens, tous ayant une double compétence en biologie, la plateforme BioSight de Bionext permet aujourd’hui d’identifier l’ensemble des cibles principales et secondaires avec lesquelles une molécule est susceptible d’interagir, afin d’en prédire les effets secondaires potentiels, mais aussi de trouver de nouvelles pistes pour repositionner ou améliorer le candidat médicament.

« L’une des forces de notre algorithme, c’est d’être capable d’identifier des cibles secondaires dont la structure semble différente de la cible principale, mais possédant un site d’interaction similaire, explique Serge-Henri Albou, fondateur et président de Bionext. En d’autres termes, des cibles difficilement prédictibles mais qui présentent un intérêt certain pour la prédiction d’effets secondaires ou le repositionnement ».

Cette identification précoce des potentiels effets secondaires d’un candidat-médicament permet aux industries et aux laboratoires de recherche pharmaceutique de prioriser leurs recherches sur les molécules les plus prometteuses, et de détecter plus tôt celles qui pourraient échouer en phases cliniques, réduisant ainsi le nombre d’échecs en phases avancées de tests cliniques. Ce qui réduit, indirectement mais de façon substantielle, les coûts de R&D.

Le digital comme accélérateur d’innovations thérapeutiques

À l’image de nombreux secteurs qui ont entamé leur révolution numérique, Bionext, avec sa plateforme BioSight, a pour ambition de créer une rupture totale dans la chaîne de développement et de conception des médicaments, grâce au digital. Objectif : réduire le ticket d’entrée du marché de l’innovation thérapeutique, en proposant à des milliers de petites entreprises, laboratoires et chercheurs d’accéder à des technologies qui leur étaient jusque-là inaccessibles.

Pour atteindre cet objectif et jouer un rôle actif dans la révolution numérique de l’innovation thérapeutique, Bionext a décidé en effet de frapper fort en proposant sa plateforme BioSight en SaaS (également disponible en déploiement on-premise). Pour quelques centaines ou milliers de dollars selon les cas, les laboratoires de recherche académique, les petits laboratoires de recherche, les start-up ou même les géants de l’industrie pharmaceutique peuvent, en quelques heures et depuis un simple navigateur Web, et à partir de n’importe quel support digital (ordinateur, tablette, smartphone etc …), mieux comprendre les effets et les cibles d’une molécule.

« Avec BioSight en mode SaaS, nous allons adresser 95 % des acteurs du secteur qui n’avaient jusqu’alors pas les moyens humains et financiers d’accéder à ce type de technologies et d’outils, poursuit Serge-Henri Albou. En démocratisant l’accès à ce type de technologies, nous espérons aussi booster l’innovation thérapeutique »

Politique d’offre :

Bionext offre la possibilité de payer des analyses à la demande ou de s’abonner au mois ou à l’année à la plateforme.

Lever des fonds pour accélérer le développement et la commercialisation à l’international

Afin de poursuivre et accélérer le développement de BioSight, et renforcer sa position sur le marché de la bio-informatique, Bionext souhaite à nouveau lever des fonds, à hauteur de 5 millions d’euros dans les 18 mois.

A propos de Bionext

BIONEXT est basée à Strasbourg, au cœur du cluster tri-national « BioValley ». BIONEXT, entreprise 100% IT dédiée aux

« Digital Life Sciences », a été créée en 2009 sur l’idée d’associer une double révolution : celle de l’IT, avec le big-data et le cloud-computing, et celle de la biologie, avec l’explosion des données « omiques ». Les solutions de BIONEXT permettent de prédire, en amont et grâce au digital, les cibles et donc les effets potentiels des médicaments dans le corps humain pour accélérer et réduire le risque lié au développement de médicaments, tout en boostant l’innovation thérapeutique. BIONEXT a gagné plusieurs prix et concours parmi lesquels le Concours national d’aide à la création d’entreprises de technologies innovantes en 2010, et deux Eurostars européen en 2011 et 2013.

Avec sa nouvelle plateforme web BioSight, BIONEXT rend accessible simplement et à moindre coût à tous les acteurs de l’industrie pharmaceutique et de la recherche une technologie de rupture pour accélérer et « dérisquer » le développement de nouveaux médicaments.

La société compte 15 collaborateurs.

www.bionext.com

1 How Much Does Pharmaceutical Innovation Cost? Forbes, 2013

Contacts

Contacts Presse
BIONEXT
Serge Albou
Tel : + 33 6 08 21 93 80
serge.albou@bionext.com
ou
AGENCE YUCATAN
Caroline Prince & Emilie Dèbes
Tél : + 33 1 53 63 27 35
bionext@yucatan.fr

Permalink : http://www.me-newswire.net/fr/news/4124/fr
La nouvelle plateforme de bio-simulation de Bionext permet d’accélérer le développement de nouveaux médicaments, en réduisant la proportion d’échecs en phase clinique 
 

بيونكست تطلق بيوسايت: منصة على الانترنت ستحدث ثورة في الأبحاث الصيدلانية

Image not found "بيوسايت" تساعد الشركات على تسريع عملية تطوير الأدوية الجديدة من خلال الحد من معدلات الفشل خلال مرحلة التجارب السريرية

ستراسبورغ، فرنسا -يوم الخَمِيس 22 يونيو 2017 [ إم إي نيوز واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم "بيونكست"، وهي شركة رائدة في مجال المعلوماتية الحيوية عن إطلاق "بيوسايت" وهي منصة المحاكاة الحيوية على الإنترنت التي تهدف إلى تحديد فعال للآثار الجانبية المحتملة للعلاجات الدوائية الممكنة على جسم الإنسان. ونتيجة عملية البحث والتطوير في مجال البيولوجيا الجزيئية لمدة 15 عاماً، تستخدم منصة "بيوسايت" خوارزمية حاصلة على براءة اختراع قادرة على التنبؤ بجميع الأهداف البيولوجية المحتملة التي تواجه خطر التفاعل مع العلاجات الدوائية الممكنة. وتمكّن "بيوسايت"، التي تتوفر على شكل برمجية كخدمة أو على الموقع بأسعار مقبولة وفي غضون ساعات معدودة، المتخصصين في الأبحاث الصيدلانية والبيولوجية الطبية من تطوير جزيئاتهم بشكل أفضل، والحد من معدلات الفشل خلال مرحلة التجارب السريرية، وبالتالي، تحسين العائدات على الاستثمار.

3.975 مليار دولار أمريكي لكل دواء

هذا هو متوسط التكلفة الإجمالية لعملية البحث والتطوير اللازمة للشركات المصنعة للأدوية لإطلاق دواء جديد في السوق العالمية.1 ووفقاً لشركات الأدوية، من أصل 10000 جزيء مستهدف، يصبح 10 منها جزءاً من براءات الاختراع المودعة، ويصبح جزيء واحد فقط جزءاً من دواء جديد يتم بيعه. ويعتبر معدل الفشل للأدوية المحتملة مرتفعاً بشكل خاص، وتُترك الأبحاث في مجال الأدوية بشكل رئيسي في مرحلة متأخرة خلال عملية البحث والتطوير والمراحل المتقدمة من الأبحاث السريرية عندما تصبح الآثار الجانبية واضحة نوعاً ما. وعادة ما تكلّف حالات الفشل هذه مئات الملايين من الدولارات.

وتشير التقديرات أيضاً إلى أن 85 في المائة تقريباً من حالات الفشل هذه تحدث لأسباب بيولوجية مرتبطة بمشاكل الفعالية أو السمية الناجمة عن التفاعلات بين الدواء وأهداف مختلفة عن تلك التي يجري تطوير الدواء لأجلها.

تقنيات رقمية لتسريع الابتكارات العلاجية

تطمح "بيونكست"، بفضل منصة "بيوسايت"، إلى إحداث تغيير جذري في العملية الحالية لتطوير الأدوية وصناعتها - وذلك بفضل التقنيات الرقمية، تهدف من ذلك إلى خفض تكلفة الدخول إلى سوق الابتكار العلاجي من خلال تزويد الآلاف من الشركات الصغيرة والمختبرات والباحثين بإمكانية الوصول إلى تقنيات كانت في السابق بعيدةً عن متناولهم.

وبهدف تسريع تطوير "بيوسايت" وتعزيز مكانتها في سوق المعلوماتية الحيوية، تأمل "بيونكست" بجمع تمويل بأكثر من 5 ملايين يورو على مدى الأشهر الـ18 المقبلة.

1 كم تبلغ تكلفة الابتكار الصيدلاني؟ "فوربس"، 2013.



إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.



Contacts

يوكاتان لصالح "بيونكست"

كارولين برنس

هاتف: +33153632735

البريد الإلكتروني: bionext@yucatan.fr

الرابط الثابت : http://www.me-newswire.net/ar/news/4124/ar
"بيوسايت" تساعد الشركات على تسريع عملية تطوير الأدوية الجديدة من خلال الحد من معدلات الفشل خلال مرحلة التجارب السريرية

Bionext Launches Biosight: an Online Platform That Will Revolutionize Pharmaceutical Research

Image not found Helps companies accelerate the development of new medications by reducing the failure rate during the clinical phase

STRASBOURG, France-Thursday, June 22nd 2017 [ ME NewsWire ]

(BUSINESS WIRE)-- Bionext, a bioinformatics company, announces today the launch of BioSight, an online bio-simulation platform designed for efficient identification of possible side effects of potential drug treatments on the human body. As result of fifteen years of molecular biology R&D, BioSight uses a patented algorithm that is able to predict all of the potential biological targets that are at risk of interacting with a potential drug treatment. Available as Software as a Service (SaaS) or on-site, BioSight, at an affordable price and within a few hours, enables pharmaceutical and biomedical research professionals to better develop their molecules, reduce the failure rate during the clinical trial phase and, therefore, optimize their return on investment.

3.975 billion dollars per drug

That is the average total cost of R&D needed for pharmaceutical companies to launch a new drug on the world market.1 According to LEEM, out of 10,000 target molecules, 10 will become part of patents filed and only one of those will become part of a new drug being sold. The failure rate of drug candidates is particularly high and drug research is primarily abandoned late in the R&D process and advanced stages of clinical research when side effects are most likely to become apparent. These failures typically cost upwards of hundreds of millions of dollars.

It is also estimated that around 85% of these failures occur due to biological reasons linked to problems of effectiveness or toxicity caused by interactions between the drug and targets different than the one the drug is being developed for.

Digital technologies for accelerating therapeutic innovations

With its BioSight platform, Bionext’s ambition is to completely change the current process of developing and making medications- all thanks to digital technology. Goal: lower the entry cost to the therapeutic innovation market by offering thousands of small companies, laboratories and researchers with access to technologies that were previously out of their reach.

In order to accelerate the development of BioSight and to strengthen its position in the bioinformatics market, Bionext hopes to raise more than 5 million Euros in funding over the next 18 months.

1 How Much Does Pharmaceutical Innovation Cost? Forbes, 2013

Contacts

Yucatan for Bionext
Caroline Prince
+33-1-53-63-27-35
bionext@yucatan.fr

Permalink : http://www.me-newswire.net/news/4124/en

Thursday, June 22, 2017

نتائج مراجعة تصنيف السوق لعام 2017 الخاصة بشركة إم إس سي آي

نيويورك-يوم الخَمِيس 22 يونيو 2017 [ إم إي نيوز واير ]

شركة "إم إس سي آي" ستدرج أسهم الصين من الفئة (أ) في مؤشر "إم إس سي آي" للأسواق الناشئة

شركة "إم إس سي آي"ستتشاور بشأن الإدراج المحتمل للمملكة العربية السعودية في مؤشر "إم إس سي آي" للأسواق الناشئة

شركة "إم إس سي آي" تؤجل القرار بشأن إعادة تصنيف مؤشري الأرجنتين ونيجيريا التابعين لشركة "إم إس سي آي"

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "إم إس سي آي" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:MSCI)، وهي الشركة الرائدة في توفير مؤشرات الأسهم العالمية، اليوم أنها ستدرج أسهم الصين من الفئة (أ) في مؤشرها القياسي للأسواق الناشئة ومؤشرها لكافة البلدان "إم إس سي آي" - "إيه سي دبليو آي" اعتباراً من يونيو 2018. ويحظى هذا القرار بدعم كبير من المستثمرين المؤسساتيين الدوليين الذين قامت "إم إس سي آي" باستشارتهم، ويعود ذلك أساساً إلى التأثير الإيجابي على إمكانية الوصول إلى سوق أسهم الصين من الفئة (أ) لبرنامج ربط البورصة ("ستوك كونيكت") والتخفيف من صرامة متطلبات الموافقة المسبقة التي يمكن أن تقيّد إنشاء أدوات استثمار مرتبطة بالمؤشر على الصعيد العالمي من قبل البورصات الصينية المحلية.
ونتيجة لذلك، تخطط"إم إس سي آي" لإضافة 222 سهماً من أسهم الصين من الفئة (أ) ذات القيمة السوقية الكبيرة، ما يمثل بصورة تقديرية حوالي 0.73 في المائة من وزن مؤشر "إم إس سي آي" للأسواق الناشئة وفقاً لعامل الإدراج الجزئي بنسبة 5 في المائة. سيتم استخدام عملية إدراج مكونة من خطوتين لاحتساب حدود التداول اليومية الحالية في برنامج ربط البورصة. وستتزامن خطوة الإدراج الأولى مع مراجعة المؤشر نصف-السنوي في مايو 2018، تليه الخطوة الثانية التي ستجرى كجزء من مراجعة المؤشر ربع- السنوي في أغسطس 2018. وتحتفظ "إم إس سي آي" بحقها في تعديل التنفيذ المخطط له إلى مرحلة واحدة إذا تم إلغاء الحد اليومي في ربط البورصة أو توسيعه بشكل كبير قبل تواريخ الإدراج المقررة.
هذا وستبدأ "إم إس سي آي" بحساب عدد من مؤشرات "إم إس سي آي" المرحلية كجزء من سلسلة مؤشر "إم إس سي آي" لكافة البلدان "إيه سي دبليو آي" التي تشمل أسهم الصين من الفئة (أ). وتعمل هذه المؤشرات على إدارة تنفيذ عملية إدراج أسهم الصين من الفئة (أ) في حافظات المستثمرين بحسب الجدول الزمني الذي يختارونه. وبشكل خاص، ستطلق "إم إس سي آي" المؤشر العالمي المرحلي لأسهم "إم إس سي آي" الصين من الفئة (أ) ذات القيمة السوقية الكبيرة في 21 يونيو 2017، تليه مؤشرات مرحلية عالمية وإقليمية إضافية، بما في ذلك مؤشر "إم إس سي آي" الصين ومؤشرات "إم إس سي آي" المرحلية للأسواق الناشئة في أغسطس 2017.
وقال ريمي بريان، المدير العام ورئيس لجنة سياسات المؤشر في شركة "إم إس سي آي" في هذا الصدد: "تبنى المستثمرون الدوليون التغييرات الإيجابية المتمثلة في إمكانية الوصول إلى سوق أسهم الصين من الفئة (أ) على مدى السنوات القليلة الماضية، والآن أصبحت كافة الشروط متاحة لشركة ’إم إس سي آي‘ من أجل المباشرة بالخطوة الأولى من الإدراج. وساهم التوسع في برنامج ربط البورصة في تغيير مجريات الأمور لافتتاح السوق الخاصة بأسهم الصين من الفئة (أ)".
وأضاف السيد بريان قائلاً: "عندما يتم تحقيق المزيد من التوافق مع المعايير الدولية التي تتحكم بالوصول إلى الأسواق، يتم إثبات إمكانية الوصول المستدام ضمن برنامج ربط البورصة ويكتسب المستثمرون الدوليون المزيد من الخبرة في السوق، وستعكس ’إم إس سي آي‘ تمثيلاً أعلى لأسهم الصين من الفئة (أ) في مؤشر ’إم إس سي آي‘ للأسواق الناشئة. تأمل ’إم إس سي آي‘ بشدة أن يستمر زخم التغيير الإيجابي الذي شهدته الصين على مدى السنوات الماضية في التسارع".
وتجدر الإشارة إلى أن "إم إس سي آي" أجرت مشاورات واسعة ومتعمقة عبر الأقاليم بشأن الإدراج الجزئي المحتمل لأسهم الصين من الفئة (أ) في مؤشر "إم إس سي آي" للأسواق الناشئة. وشملت هذه المشاورة العالمية عدداً كبيراً من أصحاب الأصول، ومدراء الأصول، والوسطاء/الوكلاء وغيرهم من المشاركين في السوق.
ورحب المستثمرون المؤسساتيون الدوليون بتوسيع شبكة ربط البورصة واعتبروه بمثابة إطار أكثر مرونة للوصول بالمقارنة مع نظامي المستثمرين المؤسساتيين الأجانب المؤهلين "كيو إف آي آي" والمستثمرين المؤسساتيين الأجانب المؤهلين بعملة رنمينبي "آر كيو إف آي آي" الحاليين. كما رحبوا بانخفاض عدد أسهم الصين المعلّقة  من الفئة (أ)، ولكنهم ما زالوا يعتبرون عدد الإيقافات خارج النطاق المتوقع بالمقارنة مع الأسواق الدولية الأخرى. كما شجع المستثمرون السلطات والبورصات الصينية على النظر في اتخاذ تدابير إضافية لمعالجة مسألة الإيقافات. وتمت الموافقة على اقتراح إدراج الأوراق المالية ذات القيمة السوقية الكبيرة والتي لم يتم إيقاف التداول بها من قبل الغالبية العظمى من المستثمرين المؤسساتيين. بالإضافة إلى ذلك، أوصى العديد منهم أيضاً أن تقوم "إم إس سي آي" بإدراج أسهم الصين من الفئة (أ) ذات القيمة السوقية الكبيرة الخاصة بالشركات التي لديها بالفعل أسهم معادلة من الفئة (إتش) في مؤشر "إم إس سي آي" الصين. وبالتالي، قامت"إم إس سي آي"بتعدیل مقترحها الأصلي لإدراج كافة أسهم الصين من الفئة (أ) ذات القيمة السوقية الكبيرة التي یمکن الوصول إلیها من خلال برنامج ربط البورصة والتي لا یتم استبعادھا بسبب إيقاف التداول. وهذا التغيير في الاقتراح الأصلي يجلب عدد أسهم الصين من الفئة (أ) في مؤشر "إم إس سي آي" الصوري للأسواق الناشئة من 169 إلى 222.
خلال المشاورات، طلب العديد من المستثمرين المؤسسيين المشورة بشأن خريطة الطريق المستقبلية لإدراج أسهم الصين من الفئة (أ). وقد أعلنت "أم إس سي آي" اليوم أن أي إدراج إضافي سيكون رهناً بمواءمة  أكبر ما بين سوق أسهم الصين من الفئة (أ) ومعايير إمكانية الوصول إلى السوق الدولية، ومرونة برنامج ربط البورصة ("ستوك كونيكت")، والحد من القيود المفروضة على عمليات التداول اليومية، واستمرار التقدم المحرز بشأن تعليق التداول، وكذلك تخفيف القيود المفروضة على إنشاء وسائل الاستثمار المرتبطة بالمؤشر.
وقد تنطوي أي عملية إدراج لاحقة لأسهم الصين من الفئة (أ) في مؤشر "إم إس سي آي" للأسواق الناشئة على زيادة في نسبة عنصر الإدراج التي تبلغ 5 في المائة وتم الإعلان عنها حالياً، فضلاً عن إضافة أسهم الشركات  الصينية متوسطة الحجم من الفئة "أ". ستواصل "أم إس سي آي" مراقبة الوضع وإطلاق مشاورات عامة للحصول على ردود فعل من جانب المستثمرين ما إن يتم تنفيذ عملية الإدراج.
ولحظت "أم إس سي آي" كذلك في بيانها اليوم أنها ستضم مؤشر "أم إس سي آي" السعودية إلى مراجعة تصنيف السوق السنوية للعام 2018  وذلك لدراسة احتمال إدراجه في مؤشر "أم إس سي آي" للأسواق الناشئة".
علاوة على ما سبق، أعلنت "أم إس سي آي" أيضاً أنن لن يتم إدراج مؤشر "أم إس سي آي" الأرجنتين على لائحة إعادة التصنيف إلى مكانة الأسواق الناشئة، نظراً لأن المستثمرين أعربوا عن مخاوفهم من أن التحسينات في مجال إمكانية الوصول إلى الأسواق التي أجريت مؤخراً، بما في ذلك إزالة القيود المفروضة على العملات الأجنبية، وضوابط رأس المال، يجب أن تبقى سارية المفعول لفترة زمنية أطول، لكي يتم اعتبارها غير قابلة للعكس. ونتيجة لذلك، سوف يظل مؤشر "أم إس سي آي" الأرجنتين على قائمة المراجعة كجزء من مراجعة تصنيف السوق السنوية لعام 2018.
بالإضافة إلى ذلك، تم تأجيل القرار المتعلق بإزالة مؤشر "أم إس سي آي" نيجيريا من مؤشر "أم إس سي آي" للأسواق غير المتقدمة حتى نوفمبر 2017 لمنح المستثرين المؤسساتيين المزيد من الوقت لتحسين تقييم فعالية التداول بالعملات الأجنبية التي طرحها البنك المركزي لنيجيريا.
في النهاية، نشرت شركة "إم إس سي آي" اليوم مراجعة وصول السوق العالمية لعام 2017 للأسواق الـ84 التي تغطيها.
وتجدر الإشارة إلى أن شركة "إم إس سي آي" تقوم في شهر يونيو من كل عام بنشر خلاصاتها حول لائحة الأسواق قيد المراجعة بناءً على مداولات مع مجتمع الاستثمار الدولي. وهي تعلن في الوقت عينه عن ضرورة مراجعة أسواق جديدة لإعادة تصنيفها المحتمل في السوق في الفترة المقبلة.
المملكة العربية السعودية
أعلنت شركة "أم إس سي آي" أنها بصدد إطلاق مشاورة بشأن الإدراج المحتمل لمؤشر السعودية في مؤشر "أم إس سي آي" للأسواق الناشئة.
وضعت هيئة السوق المالية السعودية في سبتمبر 2016 قيد التنفيذ نسخة جديدة من القواعد المنظمة لاستثمار المؤسسات المالية الأجنبية المؤهلة  في الأوراق المالية المدرجة. وشملت التحسينات الرئيسية في هذا الإصدار زيادة نسبة الملكية للمستثمرين الأجانب المطبقة على الشركات المدرجة في البورصة السعودية، وتخفيض الحد الأدنى المطلوب لقيمة الأصول بموجب المتطلبات الإدارية التي تنطبق على المستثمرين الأجانب المؤهلين وإدخال تعديلات على قائمة فئات المستثمرين المؤهلين الخاصة بالمستثمرين الأجانب المؤهلين. وأدت هذه التغييرات إلى زيادة في عدد المستثمرين الأجانب المؤهلين الذين دخلوا سوق الأسهم السعودية كما جاء في تقرير هيئة السوق المالية السعودية والبورصة السعودية ("تداول").
في 23 أبريل 2017، قامت "تداول" بتطبيق نموذج تشغيل جديد للتداول. ويشمل النموذج الجديد، من بين تحسينات أخرى ملحوظة، تعديل المدة الزمنية لتسوية صفقات الأوراق المالية المدرجة في سوق الأسهم السعودي من التسوية الفورية(T+0)  إلى التسوية بعد يومي عمل  (T+2) من تاريخ تنفيذ الصفقة، وإدراج بند تسوية مناسب لعقود التداول المنفذة في البورصة على أساس التسليم مقابل الدفع، وضمانات معالجة الاخفاقات في إتمام الصفقة كعدم توفر السيولة في المحفظة بعد مرور يومي عمل من شراء السهم لإتمام عملية الدفع،  بالإضافة الى تفعيل تسهيلات البيع على المكشوف المشروط باقتراض الأسهم، وتسهيلات الإقتراض.
وبعد إدخال هذه التحسينات الرئيسية في الوصول إلى سوق الأسهم في المملكة العربية السعودية، سوف تتشاور "أم إس سي آي" مع المستثمرين المؤسستيين الدوليين لجمع آرائهم بشأن تجربتهم العملية في الوصول إلى أسواق الأسهم السعودية، وخاصة بشأن فعالية التحسينات المنفذة مؤخراً.
الأرجنتين
أعلنت شركة "أم إس سي آي" أنها ستبقي مؤشر "إم إس سي آي" للأرجنتين على قائمة المراجعة لإعادة تصنيف محتملة لوضع الأسواق الناشئة كجزء من مراجعة تصنيف السوق السنوية للعام 2018.
قام البنك المركزي الأرجنتيني منذ ديسمبر 2015، برفع القيود عن صرف القطع الأجنبي والضوابط المفروضة على رأس المال التي كانت مطبقة لعدة سنوات. وقد أدت هذه التغييرات إلى النتائج التالية من بين أمور أخرى (1) تعويم العملة، (2) إلغاء الاحتياطي النقدي وحدود الاسترداد الشهرية لسوق الأسهم و(3) إلغاء فترة حجز رأس المال للاستثمارات.
على الرغم من أن سوق الأسهم الأرجنتينية تلبي معظم معايير الوصول للأسواق الناشئة، لا يزال من الضروري تقييم ما إذا كانت التغييرات الأخيرة نسبياً لا تزال ثابتة.
نيجيريا
أعلنت "إم إس سي آي" عن تأخير قرارها بشأن إعادة تصنيف محتمل لمؤشر "إم إس سي آي" في نيجيريا لوضع السوق القائم بذاته حتى مراجعة المؤشر النصف سنوية في شهر نوفمبر 2017.
وفي 21 أبريل من عام 2017، قدم مصرف نيجيريا المركزي نافذة تداول جديدة في سوق العملات الأجنبية "فوركس" للمستثمرين والمصدّرين وذلك بهدف تيسير استرداد رأس المال. وحتى الآن، يبدو أن المستثمرين متفائلون بحذر بشأن فعالية هذه النافذة الجديدة، ولكنهم يحتاجون إلى المزيد من الوقت لمواصلة اختبارها.
وكتذكير، قام بنك نيجيريا المركزي بدعم العملة المحلية مقابل الدولار الأمريكي في النصف الأول من عام 2015، مما أدى إلى انخفاضٍ حاد في السيولة في سوق الصرف الأجنبي، وخصوصاً في بداية عام 2016. وبالتالي، فإن إنخفضت قدرة المستثمرين من المؤسسات الدولية على استرداد رأس المال الى حدّ كبير ما وضع  قابلية الاستثمار في سوق الأسهم النيجيرية موضع شكّ.
لمزيد من المعلومات، الرجاء الاطلاع على موقع "إم إس سي آي" الإلكتروني: https://www.msci.com/market-classification.
لمحة عن "إم إس سي آي"
ساعدت مؤشرات وتحليلات شركة "إم إس سي آي" المرتكزة على الأبحاث، على مدى أكثر من 40 عاماً، أهم المستثمرين الرائدين عالمياً على بناء وإدارة حافظات أعمالٍ أفضل. ويعتمد العملاء على عروضنا للحصول على رؤيةٍ معمّقةٍ أكثر حول محركات الأداء والمخاطر في حافظات أعمالهم، بالإضافة إلى التغطية الواسعة على مستوى الأصول، والأبحاث الابتكارية. ويتضمن خط منتجاتنا وخدماتنا كلاً من المؤشرات والنماذج التحليلية والبيانات والمعايير القياسية للعقارات وأبحاث الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات.
وتخدم "إم إس سي آي" 97 شركة من أكبر 100 شركة لإدارة الأموال، وذلك وفقاً لأحدث تصنيف من "بي آند آي". للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني التالي: www.msci.com.
إن هذه الوثيقة وجميع المعلومات الموجودة فيها، متضمنةً على سبيل المثال لا الحصر جميع النصوص والبيانات والصور والمخططات (المشار إليها إجمالاً باسم "المعلومات") من ملكية شركة "إم إس سي آي" أو الشركات التابعة لها (المشار إليها إجمالاً باسم "إم إس سي آي")، أو الجهات المرخصة من "إم إس سي آي"، والمزودين المباشرين أو غير المباشرين أو أي طرف ثالث مشترك في صياغة أو تكوين أي معلومات (المشار إليهم إجمالاً، مع "إم إس سي آي"، باسم "مزودي المعلومات") وهي مقدّمة لأغراض تعريفية فقط. ولا يسمح تعديل المعلومات أو إعادة صياغتها أو إعادة إنتاجها أو إعادة نشرها بشكلٍ كامل أو جزئي دون الموافقة الخطية المسبقة من "إم إس سي آي".
ولا يُسمَح استخدام المعلومات لإنشاء أعمالٍ مشتقة أو لتصديق أو تصحيح بياناتٍ أو معلوماتٍ أخرى. وعلى سبيل المثال لا الحصر لا يسمح باستخدام المعلومات لوضع المؤشرات أو قواعد البيانات أو نماذج المخاطر أو التحليلات أو البرمجيات أو بما يتعلق بإصدار أو تقديم أو رعاية أو إدارة أو التسويق لأيٍ من الأسهم أو حافظات الأعمال أو المنتجات المالية أو أي قنوات استثمارية بالاستفادة أو بالاستناد إلى أو تتعلق أو تتبع أو أن تكون مشتقةً من المعلومات أو أيٍ من بيانات "إم إس سي آي" أو معلوماتها أو منتجاتها أو خدماتها.
ويتحمل الطرف المستخدم لهذه المعلومات كامل المخاطر الناجمة عن أي استخدام يقوم به أو يسمح بالقيام به حيال المعلومات. ولا يقدم أي من مزودي المعلومات أي ضمانةً سواءً صراحةً أو ضمناً، أو تمثيلاً فيما يتعلق بالمعلومات (أو النتائج المحصّلة باستخدامها)، ولأقصى درجة تسمح بها القوانين المعمول بها. ويتنصل كلٌ من مزودي المعلومات صراحةً من جميع الضمانات الضمنية (التي تضم على سبيل المثال لا الحصر أياً من الضمانات المضمّنة حيال الأصلية والدقة والملاءمة من حيث الوقت وعدم الخرق والاستكمال والقابلية للتسويق والملاءمة لأغراضٍ محددة) فيما يتعلق بأيٍ من المعلومات.
ومن دون تحديد أي من الأمور التي سبق ذكرها وإلى الحد الأقصى الذي تسمح به القوانين مرعية الإجراء، لا يتحمل مزوّد المعلومات بأي حال من الأحوال أية مسؤولية بخصوص أي من المعلومات المرتبطة بأية أضرار مباشرة، غير مباشرة، خاصة، جزائية، لاحقة (بما في ذلك خسارة الأرباح) أو أية أضرار أخرى حتى في حال الإبلاغ عن احتمال حدوث مثل هذه الأضرار. ولا يستثني ما سبق أو يقيّد أي مسؤولية قد لا تكون مستثناة أو محددة بموجب القوانين المرعية الإجراء بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر (كما هو معمول به)، أية مسؤولية عن وفاة أو إصابة شخصية إلا في حال كانت مثل هذه الإصابة ناجمة عن إهمال أو تقصير متعمد من قبلها، أو من العاملين لديها أو وكلائها أو المتعاقدين الفرعيين معها.
يجب عدم اعتبار المعلومات التي تحتوي على معلومات أو بيانات أو تحليلات تاريخية بمثابة إشارة أو ضمانة لأي أداء، تحليل، توقع أو تنبؤ مستقبلي. كما لا يعتبر الأداء السابق ضمانة للنتائج مستقبلية.
يجب عدم التعويل على المعلومات وهي لا تعتبر بديلاً عن مهارة، وحُكم وخبرة المستخدم، وإدارته وموظفيه ومستشاريه و/أو عملائه عند القيام باستثمارات أو قرارات أعمال أخرى. كافة المعلومات غير شخصية وغير مصممة لاحتياجات شخص أو هيئة أو مجموعة محددة من الأشخاص.
لا تعتبر أي من هذه المعلومات بمثابة عرض لبيع (أو التماس لعرض لشراء) أي أوراق مالية أو منتجات مالية أو وسيلة استثمار أو استراتيجية تداول.
من غير الممكن الاستثمار مباشرةً في مؤشر. ولا يتوافر التعرض لفئة أصول أو استراتيجية تداول أو أي فئة أخرى ممثلة بمؤشر إلا من خلال أدوات قابلة للاستثمار لأطراف ثالثة (في حال وجودها) وفقاً لهذا المؤشر. لا تقوم "إم إس سي آي" بإصدار أو رعاية أو دعم أو تسويق أو عرض أو مراجعة أو التعبير عن رأيها بخصوص أي صندوق أو صندوق مرتبط بمؤشّر ويمكن تداول وحداته كالأسهم في البورصة، أو مشتقات أو أوراق مالية أخرى، استثمارات، منتجات مالية أو استراتيجية تداول قائمة عليها، مرتبطة بـ أو تسعى إلى توفير عائد على الاستثمار مرتبط بأداء أي مؤشر تابع لـ"إم إس سي آي" (المشار إليها إجمالاً باسم "استثمارات مرتبطة بمؤشر"). ولا تقدم "إم إس سي آي" أي ضمانة بأن أي استثمارات مرتبطة بمؤشر ستتبّع بدقة أداء المؤشر أو تقدم عائدات استثمار إيجابية. وشركة "إم إس سي آي" ليست مستشاراً استثمارياً أو ائتمانياً ولا تقوم "إم إس سي آي" بأي تمثيل بخصوص استحسان الاستثمار في أي استثمارات مرتبطة بمؤشر.
ولا تمثّل عائدات المؤشر نتائج التداول الفعلي لأصول/أوراق مالية قابلة للاستثمار. وتحافظ "إم إس سي آي" على مؤشرات وتحسبها ولكنها لا تدير أصولاً فعلية. ولا تعكس عائدات المؤشر دفع أي أعباء أو رسوم على المبيعات قد يضطر المستثمر إلى تسديدها لشراء الأوراق المالية المدرجة في المؤشر أو الاستثمارات المرتبطة بمؤشر. وقد يتسبب فرض هذه الرسوم والأعباء باختلاف بين أداء استثمار مرتبط بمؤشر وأداء مؤشر "إم إس سي آي".
قد تحتوي المعلومات على بيانات تخضع لإعادة اختبار. ولا يعتبر الأداء الذي أعيد اختباره بمثابة أداء فعلي وإنما هو أداء تقديري. وهناك غالباً اختلافات مادية بين نتائج الأداء المعاد اختباره والنتائج الفعلية التي حققتها لاحقاً أي استراتيجية استثمارية.
وتعتبر مقوّمات مؤشرات الأسهم من "إم إس سي آي" شركات مدرجة في البورصة، قد تكون متضمنة أو مستثناة من المؤشرات وفقاً لتطبيق منهجيات المؤشرات المناسبة. واستناداً إلى ذلك، فقد تشمل مقومات مؤشرات الأسهم من "إم إس سي آي" شركة "إم إس سي آي"، وعملاء لـ"إم إس سي آي" أو مورّدين لـ"إم إس سي آي". ولا يعتبر إدراج أوراق مالية ضمن مؤشر لـ"إم إس سي آي" بمثابة توصية من "إم إس سي آي" لشراء، بيع أو تعليق مثل هذه الأوراق المالية كما لا يمكن اعتبارها بمثابة استشارة استثمارية.
يمكن استخدام بيانات ومعلومات صادرة عن شركات مختلفة تابعة لـ"إم إٍس سي آي" بما في ذلك "إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش" وشركة "بارا" المحدودة في حساب بعض مؤشرات "إم إس سي آي". يمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات حول منهجيات المؤشرات المناسبة على الموقع الإلكتروني التالي: www.msci.com.
تحصل "إم إس سي آي" على تعويض فيما يتصل بترخيص مؤشراتها لأطراف ثالثة. وتتضمن عائدات شركة "إم إس سي آي" رسوماً قائمة على الأصول في الاستثمارات المرتبطة بالمؤشرات. للمزيد من المعلومات حول ملفات شركة "إم إس سي آي"، الرجاء زيارة قسم علاقات المستثمرين على الموقع الإلكتروني التالي: www.msci.com.
"إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش" هي مستشار استثماري مسجل بموجب قانون الاستشاريين الاستثماريين الصادر في عام 1940 كما أنها شركة تابعة لـ"إم إس سي آي". وفيما عدا ما يتعلق بأي منتجات أو خدمات قابلة للتطبيق من "إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش"، لا تقوم "إم إس سي آي" أو أي من منتجاتها أو خدماتها بالتوصية بـ، أو دعم، أو موافقة أو تعبّر عن أي رأي بخصوص جهة مصدرة، أو أوراق مالية، أو أدوات مالية أو استراتيجيات تداول كما أن منتجات أو خدمات"إم إس سي آي" ليست مخصصة لكي تكون نصيحة استثمارية أو توصية باتخاذ قرارات استثمارية (أو الامتناع عن اتخاذها) من أي نوع كانت كما لا يمكن الاعتماد عليها في هذا المجال. وقد تشمل قائمة الجهات المصدرة المذكورة أو المدرجة في مواد تابعة لـ"إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش"، شركة "إم إس سي آي"، عملاء لـ"إم إس سي آي" أو مورّدين لـ"إم إس سي آي" كما قد تشتري الجهات المصدرة أبحاث أو منتجات أو خدمات أخرى من "إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش". لم يتم تقديم مواد خاصة بـ"إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش" بما في ذلك مواد مستخدمة في أي مؤشرات أو منتجات أخرى خاصة بـ"إم إس سي آي إي إس جي ريسرتش" إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة في الولايات المتحدة الأمريكية أو أي جهة تنظيمية أخرى، أو حصلت على موافقتها.
يتعيّن عند أي استخدام أو الوصول إلى منتجات أو خدمات أو معلومات من "إم إس سي آي"، الحصول على ترخيص من "إم إس سي آي". وتعتبر "إم إس سي آي"، و"بارا" ، و"ريسك متريكس"، و"آي بي دي"، و"إف إي إيه" و"إنفستور فورس" وعلامات وأسماء المنتجات الأخرى الخاصة بـ"إم إس سي آي"، علامات تجارية أو علامات خدمات أو علامات تجارية مسجلة لـ"إم إس سي آي" أو الشركات التابعة لها في الولايات المتحدة وولايات قضائية أخرى. وقد تم تطوير معيار التصنيف القطاعي العالمي (’جي آي سي إس‘) من قبل "إم إس سي آي" و"ستاندرد آند بور" وتعتبر المؤسستان المالك الحصري لهذا المعيار. ويعتبر معيار التصنيف القطاعي العالمي (’جي آي سي إس‘) علامة خدمات خاصة بـ"إم إس سي آي" و"ستاندرد آند بورز".

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

Contacts
الاستفسارات الإعلامية

نيويورك

كريستن ميزا

هاتف: +12128045330

البريد الإلكتروني:pr@msci.com

أو

لندن

نيك دانتون

هاتف: +442031288754

البريد الإلكتروني: msci@mhpc.com

أو

كريستيان بيكل

هاتف: +442031288208

البريد الإلكتروني: msci@mhpc.com

أو

هونج كونج

جيمس جارمين

هاتف: +85237684545

البريد الإلكتروني:ftimsci@fticonsulting.com

أو

بيوني لوي

هاتف: +85237684740

البريد الإلكتروني: ftimsci@fticonsulting.com

أو

الصين

بوي-شان لي

هاتف: +862123151068

البريد الإلكتروني: ftimsci@fticonsulting.com

أو

خدمة عملاء "إم إس سي آي" العالميّين

الأمريكيّتَين

هاتف: +18885884567 (مجاني)

+12128043901

آسيا الهادئ

هاتف: +85228449333

منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا

هاتف: +442076182222




الرابط الثابت : http://me-newswire.net/ar/news/4127/ar